الرئيسية / الاخبار / وكيل أعمال محمد صلاح يثير غضب المصريين

وكيل أعمال محمد صلاح يثير غضب المصريين

أثارت تغريدة على"تويتر" نشرها وكيل أعمال النجم المصري محمد صلاح، رامي عباس غضب الجماهير المصرية، عقب المباراة التي انتهت بفوز ليفربول على تشيلسي 2-0 الأحد في الدوري الإنجليزي.


وأرفق وكيل رامي عياش تغريدته بصورة لاعب ليفربول الإنجليزي محمد صلاح وكتب عليها الحروف الأربعة من جملة إنجليزية بمعنى "أغلقوا أفواهكم"، ولم يتضح لمن كان يوجه وكيل أعمال صلاح رسالته.


وأثارت التغريدة غضب الجماهير المصرية، التي انهالت عليه بالتعليقات الغاضبة، خاصة وأن وكيل أعمال الفرعون المصري لا يرتبط بعلاقة طيبة مع جماهير الكرة المصرية ولا بالاتحاد المحلي للعبة.

 

وكان صلاح قد أنهى فترة صيامه عن التسجيل هي الأسوأ له مع ليفربول، عندما فشل في التسجيل بعشر مباريات متتالية، لكنه نجح في تسجيل هدفين متاليين بالجولة الماضية ضد ساوثهامبتون وأمس الأحد أمام تشيلسي ليعود إلى صدارة هدافي البريميرليغ بالتساوي مع سيرخيو أغويرو مهاجم مانشستر سيتي برصيد 19 لكل منهما.

 

وجاء هدف صلاح من تسديدة صاروخية خارج منطقة الجزاء وصلت سرعتها إلى 90 كيلومترا في الساعة واستقرت في المقص الأيمن للحارس الإسباني كيبا بعد دقيقتين فقط من الهدف الأول الذي سجله زميله السنغالي ساديو ماني بعد أن تابع برأسه كرة عرضية من قائد الفريق جوردان هندرسون.



عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

لماذا سيفوز بوريس جونسون برئاسة حزب المحافظين؟

البريطانيون لا يهمهم أن يكون بوريس جونسون صهيونيا حتى النخاع، أو مؤمنا بالسردية الإسرائيلية بالقلب ومرددا لها باللسان، أو متعاطفا مع حل الدولتين أو اللاجئين الفلسطينيين، أو أن يرى القدس عاصمة مشتركة للدولتين، ولا يهمهم كذلك إن كان زير نساء، أو كانت زوجته قد طردته من البيت واتفقت معه على الطلاق، أو كان عنصريا معاديا للمهاجرين فهذا لا يهم لا القاعدة العريضة من الشعب البريطاني ولا القاعدة العريضة لحزب المحافظين، فالذي يهم هؤلاء وهؤلاء هو الشأن الداخلي الذي أولاه بوريس جونسون اهتمامه الكبير، وهو ما لم يفعله خصمه جيرمي هانت.  ما يميز بوريس عن منافسه جيريمي هانت هو أن الأول متمرد راغب في التغيير حالم ببريطانيا عظيمة وجديدة، ومصر على البريكست مهما كانت المآلات، بينما يعد هانت استمرارا لتيريزا ماي كما كانت هيلاري كلينتون استمرارا لأوباما والجماهير، محبة للتغيير حتى ولو مضى بها إلى المجهول، كما أن كثيرين لا يفكرون إن كان جونسون قادرا على تحقيق ما يعد به أو غير قادر. استطلاعات الرأي في التصويت الإلكتروني الذي يمارسه (160) ألف عضو من حزب المحافظين وجلهم من البيض (97%) لاختيار الزعيم الجديد للحزب، تشير إلى تقدم بوريس جونسون على منافسه جيريمي هانت في سباق خلافة ماي، بل يتوقع المراقبون أن يكون فوز جونسون في التصويت العام أكبر منه في تصويت النواب، بالرغم من الانتقادات التي يوجهها إليه الإعلام البريطاني اليساري والليبرالي...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *