الرئيسية / الاخبار / إسرائيل غاضبة على جنوب أفريقيا عقب تخفيض علاقاتها الدبلوماسية

إسرائيل غاضبة على جنوب أفريقيا عقب تخفيض علاقاتها الدبلوماسية

تشهد العلاقات السياسية بين إسرائيل وجنوب أفريقيا حالة من التوتر المتواصل عقب قرار أخير بتخفيض مستوى العلاقات بينهما.


فقد ذكرت تال شاليف، المراسلة السياسية لموقع ويللا الإخباري، أن "جنوب أفريقيا قررت عدم إعادة سفيرها إلى إسرائيل، احتجاجا على قتل المتظاهرين الفلسطينيين على حدود قطاع غزة، حيث ستقتصر الأمور حاليا بينهما على إدارة الشؤون القنصلية".


وأضافت في تقرير ترجمته "" أن ذلك "يعني تخفيض العلاقات الدبلوماسية بين الدولتين، بعد إعلان وزيرة الخارجية في جنوب أفريقيا ليندوي سيسولو، وهي الخطوة الأولى في سلسلة احتجاجاتها على السياسة الإسرائيلية، عقب قرار سابق اتخذته في ديسمبر 2017".


وأوضحت أنه "من المتوقع أن يعود السفير الإسرائيلي ليئور كينان إلى تل أبيب، وهو ما يعني اقتصار العلاقات الثنائية على مكتب لإدارة المصالح المتبادلة، ما يعني أن الممثلية الإسرائيلية في بريتوريا لن تتمتع بموقع سياسي أو تجاري، وإنما ستقتصر على الشئون القنصلية فقط".


وأكدت أنه "تم إعادة السفير الإسرائيلي من بريتوريا في مرحلة سابقة عقب إجراء مشاورات بعد أن قتل الجيش الإسرائيلي عشرات الفلسطينيين على حدود قطاع غزة، في حين أعلن الحزب الحاكم في جنوب أفريقيا ANC أنه لا يقيم علاقات مع إسرائيل، وهناك توجه لديه للضغط على الحكومة لاستصدار قرار بقطع العلاقات معها بالسرعة الممكنة".


فيما نقل ايتمار آيخنر المراسل السياسي لصحيفة يديعوت أحرونوت عن "أوساط سياسية في تل أبيب أن المقصود بقرار جنوب أفريقيا لا يتعدى دعاية انتخابية للانتخابات التي ستشهدها الدولة في الشهر القادم، من أجل إقناع الناخبين المسلمين للتصويت لصالح الحزب الحاكم".


وأضاف في تقرير ترجمته "" أن "جنوب أفريقيا لم تعد سفيرها الذي أنهى مهامه في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، ومنذ حينها لم يتم استبداله، وليس هناك من توجه لتعيين سفير جديد، مع العلم أنه بعد شهر سيتم إجراء انتخابات عامة".


وختم بالقول أن "الدولتين تربطهما علاقات ثنائية وتعاون مشترك، لاسيما في مجال السياحة، حيث يتوافد إسرائيليون كثر إلى جنوب أفريقيا في كل عام، كما زار وفد من خمسة أعضاء من الكنيست الإسرائيلي  إلى جنوب أفريقيا في صيف 2017، رغم مقاطعة الدولة لإسرائيل، وأجرى الوفد اتصالات مع وزراء وأعضاء في البرلمان الجنوب أفريقي.



عن عبداللطيف ابوشمس

شاهد أيضاً

هل يستغل عسكر السودان "فزاعة الانقلابات" لتخويف الشعب؟

https://www.youtube.com/embed/_VL0Ylz96MY

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *