الرئيسية / الاخبار / ابن فليس بالجزائر يشتكي تعرضه للمضايقات من اللواء طرطاق

ابن فليس بالجزائر يشتكي تعرضه للمضايقات من اللواء طرطاق

هاجم  رئيس الحكومة الجزائري السابق، علي بن فليس، المنسق السابق للأجهزة الأمنية، اللواء عثمان طرطاق المعروف باسم "بشير"، الذي أقيل من منصبه بعد استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

ويعد طرطاق من أبرز وجوه النظام، فهو مستشار بوتفليقة السابق، والمقرب منه، ومدير جهاز الاستخبارات.

 


وقال ابن فليس الذي يرأس حزب طلائع الحريات، عن طرطاق إنه "شخص غير ديمقراطي"، وفق التصريحات التي نقلتها عنها صحف جزائرية السبت. 

 


وكشف ابن فليس عن تعرضه لمضايقات من اللواء طرطاق عبر تكليف فرق لمراقبته، وفق قوله. 

وقال: "طرطاق كلف مجموعتين بمراقبتي الأولى على مستوى البيت، أما الثانية فكانت على مستوى الحزب". 

 


وحول الاجتماع الذي أشار إليه بيان سابق منسوب لوزارة الدفاع الوطني، دافع ابن فليس عن الرئيس الأسبق اليمين زروال، بالقول: "زروال إنسان وطني وشخصية تحب الجزائر وتدعم الثورة الشعبية"، وفق قوله.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

هل يستغل عسكر السودان "فزاعة الانقلابات" لتخويف الشعب؟

https://www.youtube.com/embed/_VL0Ylz96MY

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *