الرئيسية / الاخبار / عربي اسلامي / إقالة مدير التلفزيون الرسمي في الجزائر دون إبداء أسباب

إقالة مدير التلفزيون الرسمي في الجزائر دون إبداء أسباب

أعلنت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية إقالة مدير التلفزيون الوطني توفيق خلادي الاثنين في خضم احتجاج الصحافيين ضد "الرقابة" في تغطية الاحتجاجات التي تطالب بتنحي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وأكد أحد المسؤولين في التلفزيون الوطني لوكالة فرانس برس شريطة عدم الكشف عن هويته، إقالة خلادي مدير هذه المؤسسة منذ عام 2012 بعد أن شغل هذا المنصب في الإذاعة الوطنية.

لكن المصدر والوكالة الرسمية لم يكشفا عن الأسباب.

كان خلادي واجه مشاكل غير مسبوقة مع موظفيه خلال الشهر الماضي، بمن فيهم الصحافيون الذين أدانوا "الرقابة" على القنوات الرسمية كما ظهر من خلال تغطية الاحتجاجات المطالبة برحيل بوتفليقة.

على غرار زملائهم في الإذاعة الوطنية، يندد موظفو التلفزيون العام بـ"الضغوط" الناجمة عن التسلسل الهرمي الذي أجبرهم على تجاهل هذه الأحداث غير المسبوقة في البداية، ثم الإبلاغ عنها بشكل مخفف.

كما أن احتجاجاتهم غير مسبوقة إلى حد كبير. وكانت مظاهر السخط في المؤسسات العامة مرتبطة بشكل أساسي حتى الآن بزيادة الأجور أو ظروف العمل.

والاثنين، للأسبوع الثالث على التوالي، تظاهر موظفو التلفزيون أمام مقر المؤسسة في العاصمة والتزموا دقيقة صمت واضعين أياديهم على أفواههم للتنديد بالعقبات التي تعترض مهنتهم.

 

على جانب آخر، نفى "المجلس الأعلى للقضاء" في الجزائر عزل قضاة بسبب دعمهم لـ"الحراك الشعبي".

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

جماعة الحوثي تشن هجوما جديدا على مطاري أبها وجيزان

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *