الرئيسية / الاخبار / تداول لفيديو مستوطنين يعتدون على فلسطينية بالخليل (شاهد)

تداول لفيديو مستوطنين يعتدون على فلسطينية بالخليل (شاهد)

هاجمت مجموعة من المستوطنين، السبت، مواطنة فلسطينية ونجلها، وسط مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

 

ونشرت وسائل إعلام فلسطينية، مقطع الفيديو الذي يظهر فيه مجموعة من المستوطنين، وهم يهاجمون سيدة فلسطينية في حي تل الرميدة وسط مدينة الخليل المحتلة، ويسقطونها أرضا.

 

كما ويظهر اعتداء المستوطين، على نجلها وهو يحاول الدفاع عنها، وسط حضور لجنود الاحتلال في المكان.

 

يشار إلى أن تل الرميدة، الذي يقع مقابل الحرم الإبراهيمي والبلدة القديمة من جهة الغرب، يشهد تصاعدا في اعتداء المستوطنين، بعد إنهاء الاحتلال عمل بعثة التواجد الدولي في المدينة.

 

 

 

 

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أعلن في كانون الثاني/ يناير الماضي، عدم تمديد مهمة قوة المراقبين الدوليين، بدعوى أنها تعمل ضد إسرائيل.

 

وتتألف هذه القوة من 64 عنصرا، وبدأت عملها في أعقاب مجزرة ارتكبها المستوطن الإسرائيلي، باروخ غولدشتاين، في 25 شباط/ فبراير 1994، داخل المسجد الإبراهيمي؛ ما أدى إلى استشهاد 29 فلسطينيا وجرح عشرات آخرين أثناء تأديتهم صلاة الفجر.

وتقول البعثة إن مهمتها الرئيسية هي أعمال المراقبة وكتابة التقارير عن الوضع في المناطق الخاضعة لعملها في الخليل، بهدف إعادة الحياة الطبيعية إلى المدينة.

عن

شاهد أيضاً

"استشهاد الرئيس" و"خطة الأمل".. أحداث كاشفة (11)

لا يزال النظام الانقلابي يمارس ألاعيبه؛ حينما يتهم كافة القوى السياسية والمجتمعية، ويجعلها في وضع تكرس فيه حال الانشقاق، وتستند الى عقلية الاستقطاب، وتقوم بشكل أو بآخر بالدفاع عن مظالم كل قوى سياسية على حدة في ما يخصها؛ في شعوبية لا تتحملها أحوال الوطن، بينما تمرر مظالم القوى السياسية والمجتمعية الأخرى. فليس اعتباطا (حتى لو كان الأمر مفبركا من جانب القوى الأمنية ووزارة الداخلية) أن تؤكد الداخلية في بيانها إحباط "خطة الأمل"؛ فالأمر في حقيقته ليس كما تحكيه تلك الرواية الأمنية المفبركة التي اعتدناها حينما نتوقع حدثا أمنيا جللا آتيا في الطريق، أو قضية مستجدة تكون موضع حديث الناس...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *