الرئيسية / الاخبار / "الفضاء الإلكتروني" يدين خطاب الكراهية المسبب لهجوم نيوزيلندا

"الفضاء الإلكتروني" يدين خطاب الكراهية المسبب لهجوم نيوزيلندا

اجتاحت إدانات حادة مواقع التواصل الاجتماعي من غرب الكوكب إلى شرقه مع وقوع الهجوم الإرهابي على مسجدين في نيوزيلندا والذي راح ضحيته 50 مصليا وأصيب 48 بينهم نساء وأطفال.


#نيوزيلندا،#NewZealand و #حادث_نيوزيلندا_الإرهابي كلها وسوم تصدرت بلدان العالم خلال الساعات الماضية أبرزها الوسم باللغة الإنجليزية والذي احتل المركز الأول في قائمة أعلى الوسوم تداولا في "الترند" العالمي.


وشارك إعلاميون وحقوقيون وسياسيون ونشطاء من كافة الأطياف بالتغريد وأدانوا الهجوم الإرهابي، وأكد العديد منهم أن هذا الهجوم جاء نتيجة "لخطاب الكراهية الغربي الذي سمم العالم ضد الإسلام والمسلمين".. طبقا للنشطاء.


وأكد النشطاء أن الإسلام هو دين المحبة والتعايش ولا يقبل مثل هذه الوحشية وذلك الإرهاب، مؤكدين أن هذا الهجوم لا يمكن تبريره بأن وراءه اضطراب نفسي أو جنون أو اضطراب عقلي قد يستخدم لتبرير الجريمة، مشيرين إلى أن هذا الفعل هو عمل إرهابي تجرمه كل الأديان والقوانين والدول.


"الإسلاموفوبيا وخطاب الكراهية للإسلام سيأتي بأبشع من ذلك"، تحذير وجهه عدد من الإعلاميين والحقوقيون ونجوم المجتمعات العربية، مستشهدين بقتلى المسلمين في الهند وسريلانكا والصين وبورما، متسائلين عن تحرك الحكام العرب وتضامنهم مع قتلى الغرب في باريس أو أميركا فقط.


"نبحث عن تظاهرة كتظاهرة شارلي إيبدو في باريس" عبارة رددها العديد من النخب العربية في معرض استفسارهم عن ردود الفعل الدولية وتفاعل الحكام العرب مع هجوم نيوزيلندا، مؤكدين أن ازدواجية المعايير تفضح طائفية المسؤولين.


عدد من النشطاء رأوا الهجوم بعين أكثر خصوصية منوهين إلى حديث النظام المصري الأخير في مؤتمر ميونخ للأمن بألمانيا الذي حذر فيه من خطورة المساجد في الغرب مطالبا القادة الأوروبيين بمراقبتها باعتبارها "منطلقًا للمتطرفين".


آخرون تحدثوا عن تعدد الإرهاب على المسلمين بين مقتل المصلين في نيوزيلندا وقصف مئات الآلاف المحاصرين في قطاع غزة، متسائلين عن الموعد الذي سيخجل فيه المسؤولين الذين ينسبون الإرهاب للمسلمين، مؤكدين أن الإدانة لمن يميز بين إرهاب وإرهاب ليتهم دينًا معينًا ويحتقر أمة بأكملها، وفقا للنشطاء.


النشطاء حملوا مسؤولية الهجوم لمن وفر الغطاء السياسي والاجتماعي لمثل هذا التحرك، مشيرين لأحزاب اليمين في الدول الأوروبية التي تهاجم" كل من هو غير أبيض مسيحي، سواء مسلم ،لاتيني،آسيوي، أفريقي،شرق أوسطي...".

 

https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fmahmoud.elenany1%2Fposts%2F2359828240707577&width=500 https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Felaskily%2Fposts%2F2343260519029248&width=500 https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2FMahsooob%2Fposts%2F2611250142223129&width=500 https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fmahmoud.elenany1%2Fposts%2F2359841097372958&width=500 https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fmoustafa.elhuseiny%2Fposts%2F10156951733005479&width=500

عن editor

شاهد أيضاً

بومبيو: الرب استخدم ترامب للدفاع عن إسرائيل.. مثل "إيستر"

قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، لشبكة "CBN News": "من المحتمل في اعتقادي أن الله استخدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمساعدة في الدفاع عن دولة إسرائيل اليهودية".   وسأل المقدم في "CBN News" بومبيو إذا ما كان يعتقد أن ترامب يمكن أن يكون مثل الملكة ايستر، وهي شخصية في قصص الكتاب المقدس العبرية والمسيحية، يقال إنها أحبطت خطة لإبادة الشعب اليهودي.   وقال بومبيو: "كمسيحي، أعتقد أن هذا ممكن"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *