الرئيسية / الاخبار / بوينغ تعلّق تسليم طائرات 737 ماكس لكنها تواصل إنتاجها

بوينغ تعلّق تسليم طائرات 737 ماكس لكنها تواصل إنتاجها

أعلنت شركة بوينغ، الخميس، تعليق عمليّات تسليم طائراتها من طراز 737 ماكس، التي تمّ حظرها موقّتا من التحليق في كلّ أنحاء العالم، بعد حادثتَي الطائرتين التابعتين للخطوط الجوّية الإثيوبيّة والخطوط الجوّية الإندونيسيّة "لايون إير".


وقال متحدّث باسم الشركة لوكالة فرانس برس: "نحن نُعلّق تسليم طائرات 737 ماكس؛ حتّى نجد حلا"، مضيفا أنّ الشّركة المصنّعة للطائرات ستُواصل إنتاجها.

 

وتابع: "نحن نجري تقييما لقدراتنا"؛ من أجل معرفة أين ستوضع الطائرات التي خرجت من خطوط التجميع.

واستبعد المتحدّث من جهة ثانية إمكانيّة خفض وتيرة الإنتاج أو إغلاق مصانع مؤقّتا.

 

وتُنتج شركة بوينغ حاليّا 52 طائرة من طراز ماكس شهريّا، وكانت تعتزم قبل حدوث هذه الأزمة زيادة معدّل الإنتاج إلى 57 في حزيران/ يونيو.

 

وبعد أربعة أيّام على تحطّم طائرة بوينغ 737 ماكس 8 التابعة للخطوط الإثيوبيّة، في حادث أودى بحياة 157 شخصا وأدّى إلى منع تحليقها عالميّا، تجد شركة بوينغ نفسها مجبرة على التحرّك وترميم صورتها المتضرّرة بسبب الكارثة.

 

اقرأ أيضا: ارتفاع الحظر العالمي لطائرات "بوينغ" إلى 44 دولة وشركة

وقرّر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أخيرا، الأربعاء، تجميد طائرات 737 ماكس 8 و737 ماكس 9، بعد أيّام من الضغط الدولي والسياسي.

 

وبرّر ترامب قراره بالقول: "نولي سلامة الأمريكيّين وجميع الركاب أولويّة مطلقة".

 

ويتماشى هذا القرار مع قرارات الدول الأوروبية والآسيوية، خصوصا الصين، أسرع أسواق الطيران نموّا.

 

وقبل كارثة الخطوط الإثيوبيّة، تحطّمت طائرة بوينغ 737 ماكس 8 تابعة لشركة "لايون إير" الإندونيسيّة في تشرين الأوّل/ أكتوبر في كارثة قُتل فيها 189 شخصا.

 

وبيّن أول عناصر التحقيق احتمال وجود خلل في نظام تثبيت الطيران، الذي يهدف إلى تجنّب انهيار الطائرة، أي فقدان السيطرة عليها، المعروف باسم "أم سي ايه إس" (نظام تعزيز خصائص المناورة)، الذي قد يكون السبب خلف تحطم الطائرة الإثيوبية.

 

والنظام المذكور حديث العهد، صمّم خصيصا من أجل طائرة 737 ماكس؛ لكونها تحمل محرّكات أكثر ثقلا من تلك التي يحويها الجيل السابق لطائرات 737.

 

وطلبت إدارة الطيران الفدرالي الأمريكية من بوينغ إجراء تعديلات على ذلك النظام، وتحديث دليل التحليق وطرق تدريب الطيارين.

عن editor

شاهد أيضاً

بومبيو: الرب استخدم ترامب للدفاع عن إسرائيل.. مثل "إيستر"

قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، لشبكة "CBN News": "من المحتمل في اعتقادي أن الله استخدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمساعدة في الدفاع عن دولة إسرائيل اليهودية".   وسأل المقدم في "CBN News" بومبيو إذا ما كان يعتقد أن ترامب يمكن أن يكون مثل الملكة ايستر، وهي شخصية في قصص الكتاب المقدس العبرية والمسيحية، يقال إنها أحبطت خطة لإبادة الشعب اليهودي.   وقال بومبيو: "كمسيحي، أعتقد أن هذا ممكن"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *