الرئيسية / الاخبار / اعتقال أساتذة جامعات خلال احتجاجات مهنية بالسودان (شاهد)

اعتقال أساتذة جامعات خلال احتجاجات مهنية بالسودان (شاهد)

نظم عشرات الأطباء والكوادر الطبية، الثلاثاء، وقفات احتجاجية في عدد من المستشفيات الحكومية، دعما لمطالب المحتجين بإسقاط النظام.

وقالت لجنة أطباء السودان (غير حكومية) إن الأطباء والكوادر الطبية (صيادلة، أطباء أسنان، أخصائيو مختبرات) في المستشفيات الحكومية نفذوا وقفات احتجاجية في مدن كسلا (شرق)، القضارف (شرق)، الأبيض (جنوب)، شندي (شمالا) ونيالا (غرب).

كما نفذوا وقفات احتجاجية في "عدد من مستشفيات العاصمة الخرطوم، منها مستشفى بحري التعليمي (شمال)، والولادة بمدينة أم درمان (غرب)، ومستشفيات إبراهيم مالك والشعب وسوبا الجامعي"، وفقا للجنة.

 

اقرأ أيضا: مساعد البشير: التغيير لا يتم بالتظاهرات.. ولا بحكومة انتقالية

— Khalid Taha (@KhalidmeTaha)

 

 

 

 

 

 

 


كما أعلنت لجنة الصيادلة المركزية (غير حكومية) أن الأطباء والصيادلة، وأخصائيي المختبرات نفذوا وقفات احتجاجية في مستشفى مدني بولاية الجزيرة (وسط)، وسنار بولاية سنار (جنوب شرق).

ونفذ صيادلة وقفة احتجاجية في "شارع الدكاترة" بمدينة مدني (وسط)، واحتجت طالبات كلية الصيدلة في جامعة الأحفاد للبنات بالخرطوم، بحسب اللجنة على صفحتها بـ"فيسبوك".

وكان تجمع المهنيين السودانيين (غير حكومي) وثلاثة تحالفات معارضة، دعوا القطاعات المهنية من صيادلة وأطباء ومهندسين وإعلاميين إلى تنفيذ وقفات احتجاجية.

 

وقال بيان صادر عن تجمع الإعلاميين السودانيين (غير حكومي)، إن القوات الأمنية، اعتقلت عددا من الإعلاميين قبل بدء وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الإعلام بالخرطوم، تطالب بالحريات وحرية الصحافة والإعلام. 

وأضاف البيان، أن عدداً من الإعلاميين وأساتذة الإعلام، توافدوا لموقع الوقفة، لكن القوات الأمنية اعتقلت الإعلاميين: أبوبكر عابدين، ووائل محمد الحسن، وعزيزة عبد الكريم، وآخرين، لم يتبين عددهم وهويتهم بعد، فيما لم تنفذ الوقفة. 

وفي سياق متصل، قال شهود عيان، إن الأمن اعتقل عددا من أساتذة الجامعات، أثناء تنفيذهم وقفة احتجاجية بدار أساتذة جامعة الخرطوم وسط العاصمة، داعمة لمطالب المتظاهرين بإسقاط النظام وتنحي الرئيس عمر البشير. 

 

اقرأ أيضا:  حزب البشير: "تسقط بس" سيحول السودانيين إلى لاجئين

وأضاف الشهود، أن قوات من الأمن قامت باعتقال أساتذة الجامعات أثناء خروجهم من دار جامعة الخرطوم لتنفيذ وقفة احتجاجية (دون ذكر عددهم). 

فيما أفاد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أن عدد المعتقلين من أساتذة الجامعة بلغ 16 أستاذا، فيما تم تنفيذ الوقفة.

ولم يصدر أي تعليق رسمي من السلطات السودانية حتى الساعة 15.00 ت.غ، غير أنها تقول إن المتظاهرين يتسلل بينهم مخربون، وأنها تستخدم "أقل قوة ممكنة" لتفريق احتجاجات غير قانونية.

 

ومنذ 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، تشهد السودان احتجاجات منددة بالغلاء ومطالبة بتنحي البشير، صاحبتها أعمال عنف أسفرت عن سقوط 31 قتيلا، وفق آخر إحصاء حكومي، فيما قالت منظمة العفو الدولية، أمس الإثنين، إن عدد قتلى الاحتجاجات بالسودان بلغ نحو 51.

وأطلقت السلطات السودانية قبل يومين سراح 11 صحفيا، استجابة لتوجيهات البشير، كما أطلقت سراح 186 معتقلا على خلفية الاحتجاجات الأسبوع الماضي، وفق وسائل إعلام محلية.‎ 

وسقط خلال الاحتجاجات، التي شهد بعضها أعمال عنف، 31 قتيلا بحسب أحدث إحصاء حكومي، فيما قالت منظمة العفو الدولية، الإثنين، إن عدد القتلى بلغ 51.

وعادة ما تقول الحكومة، إنها تستخدم "أقل قوة ممكنة" لتفريق احتجاجات غير قانونية. بينما تتهمها المعارضة ومنظمات حقوقية محلية ودولية باستخدام القوة المفرطة في مواجهة محتجين سلميين.

 

عن

شاهد أيضاً

جدة النائبة رشيدة طليب ترد على سخرية ترامب من حفيدتها

https://www.youtube.com/embed/Dz4UyQZM9-s

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *