الرئيسية / الاخبار / الأمم المتحدة: هذا ما فعله جيش ميانمار بأطفال الروهنغيا

الأمم المتحدة: هذا ما فعله جيش ميانمار بأطفال الروهنغيا

أعلنت بعثة الأمم المتحدة الدولية المستقلة لتقصي الحقائق في ميانمار، عن بعض النتائج التي حصلت عليها البعثة.

 

وقالت راديكا كوماراسوامي، أحد أفراد البعثة، على هامش مؤتمر عقد في مدينة نيويورك الأمريكية بدأ الجمعة، واختتم أعماله الأحد تحت عنوان "الحماية والمسؤولية في ميانمار"، إن عناصر من الجيش أحرقوا أطفالا من أقلية الروهنغيا المسلمة وهم أحياء.

وأفادت "كوماراسوامي" أن المعطيات التي حصلت عليها البعثة أثناء التحقيق، تبين ارتكاب عناصر من جيش ميانمار فظائع بحق أطفال الروهنغيا.

وأضافت أن "بعض الأطفال فصلهم الجيش عن أسرهم، فيما رمي بعضهم الآخر في النار وهم أحياء. هذا أمر مخيف".

وذكرت المسؤولة الأممية، أن المؤتمر دعا إلى مقاطعة ميانمار بسبب عمليات "التطهير العرقي"، المرتكبة من الجيش والمليشيات الطائفية البوذية بحق الأقلية المسلمة.

 

اقرأ أيضا: "أمنستي": نمتلك أدلة جديدة على انتهاكات بحق الروهينغا

وعبرت عن "القلق" إزاء عودة التحركات العسكرية مجددا، مشيرة إلى ارتفاع عدد المدنيين الهاربين من ميانمار، البالغ 250 ـ 300 ألف من مسلمي أراكان.

وسلطت "كوماراسوامي" الضوء على المصاعب والتحديات التي تواجه مخيمات اللاجئين في بنغلاديش، واعتبرت أهمها "غياب التعليم".

وذكرت أن "الشباب لا يجدون أعمالا، لأنهم لا يستطيعون التحرك خارج مدينة كوكس بازار، ولا يفعلون شيئا سوى الجلوس طوال اليوم. هم في وضع مؤلم".

وأكدت أنه "لا يمكن لهذا الوضع أن يستمر"، وتساءلت: "ما المستقبل الذي ينتظر هؤلاء؟ سيتوجهون إلى التطرف بشكل طبيعي، عندها سنشتكي".

وطالبت المجتمع الدولي بـ "التنبه إلى هذا الأمر".

 

 

عن

شاهد أيضاً

بومبيو يعترف بقوة تنظيم الدولة "في بعض المناطق" بالعالم

اعترف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الثلاثاء، بقوة تنظيم الدولة في بعض المناطق، رغم جهود محاربته على مدار السنوات الماضية. وقال بومبيو في مقابلة تلفزيونية مع شبكة "سي بي إس": "تنظيم الدولة يكتسب قوة في بعض المناطق، لكن قدرته على تنفيذ هجمات تضاءلت"، مضيفا أن "الأمر معقد وهناك قطعا أماكن تتمتع فيها داعش اليوم بقوة أكبر مما كانت عليه قبل ثلاث أو أربع سنوات"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *