الرئيسية / الاخبار / حاكم كاليفورنيا يسحب قوات الولاية من حدود المكسيك

حاكم كاليفورنيا يسحب قوات الولاية من حدود المكسيك

أمر حاكم ولاية كاليفورنيا الأمريكية جافين نيوسوم، الاثنين بسحب معظم قوات الحرس الوطني، التابعة للولاية من على حدود المكسيك، في تحد لتوجهات الرئيس دونالد ترامب.

ووصف نيوسوم ما يجري على الحدود بـ"المسرحية السياسية"، وقال إن القوات البالغ تعدادها 360 فردا، سيعاد تكليفها بمهام داخل الولاية، وسيبقى 100 منها بغرض مكافحة المخدرات والعصابات.

وأضاف في مؤتمر صحفي في ساكرامنتو: "قضية الحدود هذه برمتها أزمة مصطنعة. لسنا مهتمين بالمشاركة في هذه المسرحية السياسية".

وقال حاكم الولاية، وهو ديمقراطي تولى المنصب في يناير كانون الثاني، إن معدلات عبور الحدود عند أدنى مستوى لها منذ عام 1971 وإن عدد السكان الذين لا يحملون وثائق قانونية في الولاية تراجع لأدنى مستوى في أكثر من عشر سنوات.

 

إقرأ أيضا: 


وتمثل الخطوة توبيخا لترامب الذي فاز في انتخابات 2016 لأسباب منها تعهده ببناء جدار على الحدود الجنوبية، قال خلال حملته إن المكسيك ستدفع تكلفته.

وتماثل تلك الخطوة قرارا اتخذته ميشيل لوغان غريشام حاكمة ولاية نيو مكسيكو الأسبوع الماضي أمرت فيه أغلب قوات الحرس الوطني المنتشرة على حدود الولاية مع المكسيك بالانسحاب رافضة أيضا ما يصوره الرئيس الجمهوري عن وجود أزمة هناك.

عن عبداللطيف ابوشمس

شاهد أيضاً

فنزويلا تغلق حدودها البحرية ضد مساعدات أمريكا وجيشها متأهب

أعلنت فنزويلا إغلاق حدودها البحرية مع جزيرة كوراساو الهولندية الواقعة قبالة سواحلها الشمالية، في حين صدر بيان من الجيش عن إعلان حالة التأهب.   والقرار الفنزويلي يأتي لمنع استخدام الحدود البحرية منطلقا لإرسال مساعدات إنسانية أمريكية إلى أراضيها. جاء ذلك بحسب بيان صادر عن وزير الدفاع الفنزويلي، فلاديمير بادرينو لوبيز، الثلاثاء، في إشارة إلى حالة التأهب التي اتخذتها الحكومة الفنزويلية على الحدود قبل يوم 23 شباط/ فبراير الجاري، الذي حددته المعارضة تاريخا لدخول "المساعدات الإنسانية". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *