الرئيسية / الاخبار / اقتصاد ومال / منافسة شرسة تكبد "أبل" 20% من حصتها السوقية في الصين

منافسة شرسة تكبد "أبل" 20% من حصتها السوقية في الصين

تعرضت شحنات شركة "آبل" إلى الصين للتراجع الحاد، وذلك خلال الربع الأخير من العام الماضي، وسط زيادة المنافسة من جانب شركة هواوي المحلية، وارتفاع تكلفة أسعار هواتف آيفون.


وكشفت بيانات حديثة أعلنتها عن شركة "أي.دي.سي"، أن شحنات شركة آبل الأمريكية إلى الصين تراجعت بنحو 19.9 بالمئة في الربع الأخير من 2018 على أساس سنوي، لتصل حصتها السوقية داخل ثاني أكبر اقتصاد في العالم عند 11.5 بالمئة.


أما شركة "هواوي"، فقد انفردت بالصدارة، سواء من حيث الشحنات أو الحصة السوقية، وذلك بعد أن ارتفع عدد شحناتها بنسبة 23.3 بالمئة على أساس سنوي، مع سيطرتها على 29 بالمئة من السوق.


كما أن المركزين الثاني والثالث جاءا من داخل شركات صينية، وهما "أوبو" و"فيفو"، حيث زادت شحناتهما بنحو 1.5 بالمئة و3.1 بالمئة على الترتيب.


وفيما يتعلق بالحصة السوقية لشركات أوبو وفيفو داخل الصين، فسجلت 19.6 بالمئة و18.8 بالمئة على الترتيب.


وعلى صعيد شركة شاومي، فإنها جاءت في المركز الخامس، حيث إنها شهدت هبوطاً بنحو 34.9 بالمئة في الشحنات، أما حصتها السوقية فسجلت 10 بالمئة.


وأوضحت بيانات شركة "أي.دي.سي" أن تباطؤ الاقتصاد الصيني، وإطالة أوقات الاستبدال، وسعر هاتف آيفون المرتفع، ساهمت في تدهور أوضاع عملاق الولايات المتحدة.


وفي كانون الثاني/ يناير الماضي، اتجه عدد من تجار التجزئة في الصين نحو خفض أسعار هواتف آيفون نتيجة لتباطؤ المبيعات.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

ما بعد إقرار التعديلات الدستورية المصرية

انتهت مساء الاثنين (22 نيسان/ أبريل 2019) عملية التصويت على التعدلات الدستورية الأسوأ منذ دستور 1971، وهو الأسوأ باعتبار عدوانه على السلطة القضائية وترسيخ تبعيتها للسلطة التنفيذية، والأسوأ باعتبار هيمنة مؤسسة غير سياسية ولا علاقة لها بأبسط قواعد الإدارة المدنية على الشأن العام كله، وهذه الهيمنة ستنشأ بعد قبول تعديل المادة 200، وهي المادة الأسوأ والأخطر من بين التعديلات؛ لأنها متعلقة بدور ومهام القوات المسلحة. وهذا الوضع شديد التمييز الذي مُنح للمؤسسة يصعب تغييره، إلا إذا وجدت قيادة رشيدة داخل المؤسسة، تدرك حدود دورها، وتقدس مهمة الحفاظ على الوطن من العدوان، وتعتبر نفسها جزءا من السلطة التنفيذية؛ تأتمر بأمر القيادة السياسية وتنتهي بنهيها، وهو أمر مستبعد في الأجل القريب. المحصّلة، أن التعديلات سيُعلن إقرارها في خلال ساعات أو أيام قلائل، وسيترتب عليها وضع جديد من دسترة الاستبداد ومأسسته...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *