الرئيسية / الاخبار / عربي اسلامي / موالون لحفتر يدخلون حقل الشرارة النقطي جنوب غرب ليبيا‎

موالون لحفتر يدخلون حقل الشرارة النقطي جنوب غرب ليبيا‎

دخلت قوات تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر، الاثنين، إلى حقل الشرارة النفطي، القريب من مدينة أوباري جنوب غرب ليبيا.

ودخلت هذه القوات إلى الحقل بقيادة المقدم أغلس التارقي، عقب خروج مسلحين تابعين لحكومة الوفاق الوطني منه كانوا مكلفين بحراسته، دون قتال.

وجاءت عملية التسليم والاستلام لأكبر حقل نفطي في ليبيا، شريطة تجنيب مدينة أوباري أي اشتباكات بين قوات موالية للواء المتقاعد وآخرين تابعين لحكومة الوفاق.

وقالت مصادر من أوباري جنوب غرب ليبيا لـ"" إن "قوات تأمين الحقل هي من الطوارق، ولن يسمح بدخول مسلحين آخرين من خارج أوباري إليه، على أن ترقع المؤسسة الوطنية للنفط القوة القاهرة المفروضة على الشرارة".

وأعلنت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط، في كانون الأول/ ديسمبر العام الماضي حالة القوة القاهرة على العمليات في حقل الشرارة النفطي، مؤكدة عدم استئناف الإنتاج إلا بعد وضع ترتيبات أمنية بديلة.

وأضافت المصادر أن خطوة تجنيب أوباري الحرب أو دخول قوات من غير الطوراق، لاقت ترحيب آمر المنطقة العسكرية لسبها التابع لحكومة الوفاق الفريق علي كنه.

وفي سياق قريب، سقط خمسة قتلى وأكثر من عشرة جرحى من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، عقب وقوعهم في كمين نصبه لهم مسلحون من التبو في المناطق الصحراوية الواقعة بين مدينة مرزق ومنطقة غدوة جنوب غرب ليبيا.

وأكد مصدر عسكري من مرزق، أن الكمين وقعت فيه دورية مكونة من خمس سيارات تابعة للواء المتقاعد، كانت تستطلع قوات التبو على مشارف المدينة.

وفي غضون ذلك، قصفت طائرة تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر أطراف مدينة مرزق، دون تسجيل قتلى أو إصابات في صفوف المدنيين.

 



عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

"الانتقالي" يستولي على مقار أمنية بمحافظة أبين اليمنية

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *