الرئيسية / الاخبار / السفير السعودي.. سنضغط على هادي لقبول إطار الحل السياسي وإن تضررت سلطته

السفير السعودي.. سنضغط على هادي لقبول إطار الحل السياسي وإن تضررت سلطته

دعا السفير السعودي لدى اليمن، محمد آل جابر، الأمم المتحدة إلى البدء في تنفيذ اتفاق السويد، قائلا بأن التأخير في تنفيذ الاتفاق قد يكون عائدا إلى محاولة بناء العلاقة مع الطرفين. وذكر بأن هناك معلومات تشير إلى أن عملية الانسحاب ستكون على مرحلتين، تبدأ بالانسحاب من الموانئ أولا، ثم المرحلة الثانية والتي ستشمل الانسحاب من المدينة. وقال السفير آل جابر -خلال حوار مع شبكة الأنباء الإنسانية "إيرين"- إنه سيتولى الضغط على هادي لقبول إطار الحل السياسي الشامل إذا ما تم تنفيذ اتفاق السويد، حتى وإن تضررت سلطة هادي، مؤكدا أن ما تم التوصل إليه في اتفاق ستوكهولم كان نتيجة الضغوط العسكرية على الحوثيين للقبول ببنود الاتفاق. وفيما يخص الوضع الإنساني ذكر بأن الحوثيين يقومون باستغلال الوضع الإنساني للتصعيد بعدة وسائل، منها انتهاك القوافل الإنسانية، وأخذ بعضها أحيانا وسرقة بعض موظفي الإغاثة والمساعدة الإنسانية، والضغط على عمال الإغاثة، وكشف عن وجود أدلة بخصوص ذلك أرسلت إلى منظمات الأمم المتحدة. وأوضح أن إستراتيجية التحالف في اليمن تشمل أربعة مسارات هي المسار السياسي، والذي يدعم جهود المبعوث الأممي مارتن غريفيث لإيجاد حل سياسي، والمسار العسكري الذي يهدف إلى دعم المسار السياسي لإجبار الحوثيين علي المجيء إلى طاولة المفاوضات، والإنساني، ودعم الاقتصاد والتنمية، وإعادة الإعمار. وحول المعركة التي كان من المفترض أن يخوضها التحالف العربي في الحديدة قال السفير السعودي إنهم تعرضوا لضغوطات من حلفائهم الأوربيون والأمريكيون لمنع انطلاق معركة تحرير الحديدة، وكشف بأنهم إذا هاجموا مدينة الحديدة ومينائها فإن ذلك سيضع حلفاءهم الغربيين أمام وضع سيء بالنسبة لشعوبهم، وكانوا أمام خيارين: الاستماع لشعوبهم وذلك سيؤذي التحالف، أو المضي مع التحالف في عملية السيطرة وذلك سيحرج تلك الحكومات ويفقدها سلطتها.

عن admin

شاهد أيضاً

جدة النائبة رشيدة طليب ترد على سخرية ترامب من حفيدتها

https://www.youtube.com/embed/Dz4UyQZM9-s

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *