الرئيسية / الاخبار / عربي اسلامي / ماذا وراء زيارة ملك الأردن إلى العراق لأول مرة منذ 10 سنوات؟

ماذا وراء زيارة ملك الأردن إلى العراق لأول مرة منذ 10 سنوات؟

أجرى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، الاثنين، محادثات في بغداد في زيارة رسمية هي الأولى منذ أكثر من عشرة أعوام، بالتزامن مع زيارة للعاصمة العراقية يقوم بها وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان.

وتأتي الزيارة وسط حركة دبلوماسية نشطة شهدها العراق في الأيام الماضية، علما بأن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بدأ زيارة للبلاد الأحد بعيد زيارة مماثلة قام بها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في إطار جولة في المنطقة.

وقال لقمان فيلي المتحدث باسم الرئاسة العراقية إن "العاهل الأردني وصل إلى بغداد والتقى بالرئيس برهم صالح". كما التقى برئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

وزيارة العاهل الأردني هي الثانية خلال أكثر من عشر سنوات، وكانت زيارته السابقة العام 2008 الأولى لزعيم عربي لهذا البلد منذ أن تولى السلطة الشيعة الذين يشكلون الغالبية والقريبون من إيران التي خاض الرئيس الراحل صدام حسين معها حربا استمرت ثماني سنوات.

 

لقاءات متبادلة

وكان صالح قام بزيارة الأردن في تشرين الثاني/نوفمبر، وفي كانون الأول/ديسمبر التقى رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز نظيره العراقي في بغداد.

 

وتتقاسم بغداد وعمان حدودا مشتركة مهمة ونقاطا تجارية، ووقع البلدان مؤخرا مذكرة تفاهم في مجال الكهرباء خصوصا والتي تعد مشكلة مزمنة بالنسبة إلى العراقيين.

وعقد الجانبان اجتماعاً ثنائياً، جرى خلاله التأكيد على "عمق العلاقات التاريخية والأواصر المشتركة التي تربط العراق والاردن" وفقا لبيان رسمي.

 


وقال المحلل السياسي العراقي عصام الفيلي "الكل يتطلع إلى العراق كأرض خصبة تتطلب مزيدا من الاستثمارات من القوى الاقليمية والدولية." 

وأضاف أن "الأردن لديه رغبة حقيقية في مد خط أنابيب نفط من البصرة إلى ميناء العقبة لأنه سيلبي احتياجاته من الوقود". 

 

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

"الوفاق" تعلن جاهزيتها لصد أي هجوم جديد لحفتر على طرابلس

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *