الرئيسية / الاخبار / متحدث العمالقة لغريفيث: هل اقتنعت ان المليشيا الحوثية لاتريد السلام

متحدث العمالقة لغريفيث: هل اقتنعت ان المليشيا الحوثية لاتريد السلام

قال مأمون المهجمي الناطق الرسمي بإسم ألوية العمالقة، إن مليشيا الحوثي الانقلابية وقعت اتفاقيات سلام سابقة، إلا أنها سرعان مانقضتها قبل أن يجف حبر تلك الاتفاقيات. وأضاف المهجمي، في مقال، أن آخر تلك الاتفاقيات كانت مفاوضات السويد التي ترعاها الأمم المتحدة، لوقف إطلاق النار والعمليات العسكرية في الحديدة. وأشار إلى أن ألوية العمالقة والقوات المشتركة منحت المجتمع الدولي فرصة التدخل ورعاية السلام في اليمن، ولفضح حقيقة هذه المليشيا الإرهابية التي تعلمها ألوية العمالقة والقوات المشتركة سلفاً، فنفّذت قوات العمالقة ومعها القوات المشتركة إتفاقية السويد والتزمت ببنود الهدنة بالتزامن مع إستمرار قيام مليشيات الحوثي بخرق الهدنة بشكل يومي. وتابع" ومع ذلك لم نلمس إدانة واضحة من الأمم المتحدة للمليشيات بخرق الهدنة وبعدم الإلتزام بها، رغم كل الممارسات العدوانية التي تنفذها المليشيات بحق المدنيين وبإستهداف قوات ألوية العمالقة والقوات المشتركة في الحديدة". وعبر عن أسفه لعدم قيام المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفيث، بإتخاذ مواقف حازمة وفضح الجهة المعرقلة للإتفاقية أمام المجتمع الدولي. وقال: "فالميلشيات الحوثية تستمر في عمليات القصف والخروقات المتواصلة في عدة محاور بالحديدة، بل أنها قامت بالهجوم على قواتنا شرق مركز الدريهمي خلال اليومين الماضيين مستخدمة مختلف أنواع الأسلحة، وكذلك في مدينة حيس والتحيتا وفي محاور أخرى، كما قامت بحفر الخنادق في الحديدة وتعزيز مواقعها بالأسلحة الثقيلة القادمة من صنعاء وأبرز هذه التعزيزات إستقدام 7 دبابات ومصفحات وأطقم عسكرية وصلت إلى مواقع مختلفة في الحديدة. وبيّن أن كل هذه العمليات التي تمارسها مليشيا الحوثي تدينها وتفضحها وتضعها في تحدٍ واضح وصريح لقرارات المجتمع الدولي فلم نجد صوتاً أممياً يوقفها عند حدها، فأستمرت المليشيات بممارسة كل أنواع الإنتهاكات اللاإنسانية واللاأخلاقية.

عن admin

شاهد أيضاً

صحيفة: مهمّة “غريفيث” في صنعاء تصطدم بعراقيل حوثية

أكدت مصادر مطلعة، أن مهمة المبعوث الأممي مارتن غريفيث خلال جولته الحالية في صنعاء اصطدمت ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *