الرئيسية / الاخبار / المبعوث الأممي يهدد بمعاقبة معرقلي الحوار الليبي..من يقصد؟

المبعوث الأممي يهدد بمعاقبة معرقلي الحوار الليبي..من يقصد؟

هدد رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، غسان سلامة، بتطبيق عقوبات دولية على معرقلي عملية الحوار والوصول إلى حل للأزمة السياسية في ليبيا، وسط تساؤلات عن دلالة هذه التصريحات كونها جاءت من الجنوب الليبي الذي يزوره المبعوث الأممي حاليا.

وأكد سلامة، خلال أول زيارة لمبعوث أممي إلى الجنوب الليبي، أن "البعثة ستلجأة لفرض عقوبات دولة على معرقلي أي حوار ليبي، مشيرا إلى مسؤولية المجتمع الدولي فيما حصل 2011 (التدخل ضد القذافي)، فلم يكن السيناريو الأفضل، بل كان من الممكن وجود سيناريو مختلف من كل الوجوه"، حسب قوله.

وأوضح المبعوث الأممي أنه سيسعى الفترة المقبلة لوضع الترتيبات الأمنية في العاصمة طرابلس موضع التطبيق، وكذلك في الجنوب الليبي تحديدا، مضيفا أن "مهمته التوسط بين مختلف الفرقاء للوصول إلى تفاهم جيد".

"تحريض الجنوب"

وفي كلمة وجهها لأعيان الجنوب وشبابه، قال سلامة: "المؤسسات الليبية القائمة لا تهتم بكم، فهي مشغولة بخلافاتها... أنتم تستحقون أفضل من هذا، مضيفا: "البعثة لم تأت لخدمة الطبقة السياسية بل جاءت من أجل الناس، وأنها تنوي افتتاح مكتب لها في الجنوب"، حسب كلامه.

وطالب "سلامة"، أعيان الجنوب بضرورة "حماية منظومة النهر الصناعي وحقول النفط هناك، وعدم قطع المياه أو ضخ النفط، وأن يساهموا معه في تنفيذ العقود التي أبرمت مؤخرًا، والنجاح في إبرام عقود جديدة".

 

اقرأ أيضا: ليبيا.. انتخابات الرئاسة توسع الهوة بين سلامة وحفتر‎

وقال ناشطون من الجنوب الليبي لـ"" إن "زيارة سلامة للمنطقة تأخرت كثيرا وأن بعض تصريحاته تعتبر تحريضا ضمنيا لأبناء الجنوب ضد مؤسسات الدولة ومغازلة من المبعوث الأممي من أجل إنجاح مؤتمرها الوطني الجامع المزمع عقده خلال أشهر"  

والسؤال: من يقصد "سلامة" بتهديداته؟ ولمن يرسل رسائله من الجنوب؟.

"تحولات كبيرة"


من جهته أكد رئيس منظمات المجتمع المدني بالجنوب الليبي، فرحات غريبي أن "الوقت الآن كان مناسبا جدا واختيارا صحيحا لتنفيذ زيارة المبعوث الأممي إلى المنطقة الجنوبية، كون موعد الزيارة تزامن مع أحدث كثيرة وتحولات في المنطقة".

وأضاف غريبي، وهو أحد المدعوين للقاء "سلامة"، لـ"": "الزياره جاءت قريبة من أحداث حراك "فزان" الذي أدى إلى إغلاق بعض الحقول النفطية، وكذلك جاءت بعد زيارة "السراج" للحقول الواقعة في الجنوب، كما أن الزياره تزامنت مع إرسال القوات التي تتبع القيادة العامة (حفتر) للجنوب الذي سيشهد تحولات كبيرة"، حسب تقديره.

"ترويض الأسود"

ورأى الصحفي والمحلل السياسي من الجنوب الليبي، السنوسي إسماعيل أن "رسائل "سلامة" واضحة وفجة وخالية حتى من اللغة الدبلوماسية وهي موجهة للأطراف السياسية التي لم تفهم أن المجتمع الدولي قد ادخلها في ميدان "ترويض الأسود"، فكل من يفشل في لعبة الترويض سيتم إقصاؤه من السباق مع الزمن نحو ترسيخ الإستقرار في ليبيا"، حسب كلامه.

وأشار في تصريحات لـ"" إلى أن "زيارة "سلامة" للجنوب جاءت متأخرة، لكن يشفع لها أنها أول زيارة لمسئول أممي رفيع وهي مبدئيا زيارة إستطلاعية ناجحة فيما لو تم تنفيذ وعود سلامة بفتح مكتب للبعثة في مدينة "سبها" للوقوف على أوضاع الجنوب"، كما قال.

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

هيج يكشف آخر نتائج التفاوض مع الحوثيين حول الأسرى

أكد رئيس وفد الحكومة اليمنية في ملف الاسرى، هادي هيج، “، أنّه تم تبادل الملاحظات ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *