الرئيسية / الاخبار / من قتل اللواء “طماح” رئيس هيئة الاستخبارات اليمنية في قاعدة العند؟ (تقرير)

من قتل اللواء “طماح” رئيس هيئة الاستخبارات اليمنية في قاعدة العند؟ (تقرير)

أثار وفاة اللواء محمد صالح طماح رئيس الاستخبارات العسكرية اثر إصابته بحادثة قاعدة العند العسكرية الخميس الماضي تساؤلات اليمنيين على وسائل التواصل الاجتماعي. وتوفي اللواء طماح فجر أمس الاحد، في عدن متأثرا بالإصابة التي تعرض لها في قاعدة العند العسكرية الخميس الماضي إثر الهجوم الذي تعرضت له القاعدة من طائرة مسيرة تبنت جماعة الحوثي عملية إطلاقها. وتوالت ردود فعل اليمنيين متهمين الإمارات العربية المتحدة أنها تقف وراء تصفيته، مشيرين إلى أن الامارات كانت قد تكفلت بالتنظيم لفعالية الجيش الوطني في قاعدة العند العسكرية فيما غاب ضباط اماراتيين. اتهامات للإمارات وأكد ناشطون أن دولة الإمارات منعت نقل طماح أمس السبت، للعلاج خارج اليمن، والذي ابقته الامارات بحجة إن إصابته ليست خطرة. ويعد طماح أحد القيادات العسكرية في الجيش الوطني، وعين العام الماضي رئيسا لهيئة الاستخبارات العسكرية بالجيش، كما يشار إنه من القيادات في الحراك الجنوبية الرافض لعملية الانفصال. واتهم نشطاء في الجنوب الإمارات بتصفية اللواء طماح والوقوف وراء العملية الاجرامية التي استهدفت قيادات عسكرية رفيعة في الجيش الوطني في قاعدة العند العسكرية. من قتل طماح؟ وفي هذا الشأن تساءل البرلماني اليمني شوقي القاضي قائلا: من قتل اللواء محمد طماح رئيس هيئة الاستخبارات اليمنية في قاعدة العند؟ في تساؤل يحمل كثير من التفسيرات لمصلحة من تم تصفية اللواء طماح. غموض من جانبه قال الصحفي صدام الكمالي هل قتل اللواء طماح جراء الطائرة الحوثية المفخخة أم برصاص من داخل العرض العسكري في قاعدة العند؟ اهمال متعمد من جهته حمل سالم نجل اللواء طماح جميع الأطراف مسؤولية وفاة والده وقال "اهمال متعمد من جميع الاطراف لصحه اللواء الوالد طماح ومغالطات ووعود كاذبه الساعة 4:15 فجراً ولم توصل طائرة الاجلاء يارب". رجل وطني بدورها قالت الناشطة اليمنية المقيمة في أمريكا سمر ناصر اليافعي "العم طماح...ومعه هم الوطن، دائما يتكلم معيا عن دعم اليمن ومسؤوليتنا جميعا تجاه شعبها الصابر". واضافت كان طماح وطني جدا، كان دائما يبحث عن طريقة لخدمة بلاده، على الرغم أنه كان لديه كل الراحة للبقاء في أمريكا كمواطن أمريكي". ‏ وتابعت : كان يقول لي..."يا غالية، اليمن بحاجتنا"... كان عنيدا ، ولكن للسبب الصحيح: الوطنية. وفي السياق ذاته قال الشيخ القبلي علوي الباشا بن زبع إنه "مصدوم لخبر استشهاد اللواء طماح فقد عرفته ثائرا في بدايات الحراك ولقيته جنرالا طموحا في اثناء الحرب ورايته اخر مره قبل اسابيع قائدا يتمزق من داخله حسرة على الوطن، مصدوم لغيابك يا محمد وموجوع لأنني ممن نصحك بالعودة من الولايات المتحدة والانخراط مجددا في الجيش". مليشيا الإمارات حساب باسم "أبواكرم" اتهم الامارات أنها وراء تصفية اللواء طماح وقال "الحوثي اخترق أكبر قاعدة في اليمن واستهدف قيادات عسكرية ونحن نمتلك كل شيء من الحماية وراح ضحيتها الشهيد طماح رئيس الاستخبارات العسكرية". واضاف: "بينما رئيس الاستخبارات الحوثية ابو علي الحاكم يسرح ويمرح والطائرات اربع سنوات تضرب جبل نقم وعطان على الفاضي. دعوات للتحقيق اما الناشط "أبوعمر فاروق الحميري، فدعا إلى التحقيق في ملابسات وفاة اللواء طماح. وقال "اعتقد انه من الواجب التحقيق في ملابسات اغتيال اللواء طماح ابتداء من الطائرة المسيرة ومرورا بما حدث في قاعدة العند بعد التفجير وانتهاء بعرقلة الاسعاف الى الخارج في مطار عدن الخاضع لسيطرة الإمارات". استهداف لضباط الشرعية كذلك الناشط الجنوبي صالح منصر بن علي  قال "الاماراتيون في مطار عدن يرفضون خروج وسفر اللواء محمد صالح طماح الى الخارج لتلقي العلاج وحالته خطيرة"، مضيفا: "المؤامرة باتت واضحة وضوح الشمس". كما قال الناشط عبدالعزيز اليافعي "كما وصلني صورة من صور ممارسات الاحتلال الاماراتي لجنوب اليمن أن "ابو سلطان الضابط الإماراتي المسؤول على مطار عدن يرفض مغادرة طائرة الإسعاف السعودية لنقل اللواء محمد صالح طماح اليافعي رئيس هيئة الاستخبارات للعلاج بالرياض، بحجة انه لا يحتاج للسفر بعد تعرضه لإصابة بليغة في حادثة العند". اغتيال وتساءل المحلل السياسي عبدالرقيب الهدياني عن قدرات الاطباء والمستشفيات في عدن وهل هي قادرة على تحديد نوعية الاصابة التي استهدفت قلب طماح، إن كانت شظية او طلقة مسدس كاتم الصوت؟. وقال "هذ يقودنا الى سؤال اخر: لماذا ماطل الاماراتيون في منع نقله الى الرياض حسب افادة اقربائه؟. واضاف: كلما تحاصرت الامارات في حدث ووقعت في فضيحته ستهرب الى الامام بتفجير حادثة جديدة"، مشيرا إلى أن الامارات حاولت في تعز في شبوة في سقطرى في حضرموت فلم تنجح. وتابع : ليس أمامها من ساحة مفتوحة سوى عدن تعبث فيها,, لك الله يا عدن". وقال أي مزاعم عن طائرة حوثية مسيرة قد تستهدف عدن في العند في المصافي او في اي نقطة اخرى لا تغيبوا عقولكم وتصدقونها، هذا مستحيل فعدن محمية بمنظومة دفاع، الا اذا كانت الطائرات المسيرة من داخل عدن ومحيطها.

عن admin

شاهد أيضاً

مختص: هكذا تحمي خصوصية وبيانات هاتفك الذكي

بالتوازي مع انتشار الهواتف الذكية نمت ظاهرة اختراقها والتجسس على بياناتها، و وأصبحت هذه الظاهرة تؤرق مضاجع المستخدمين. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *