الرئيسية / الاخبار / اقتصاد ومال / إطلاق أول منصة تداول للعملات الرقمية في اليمن

إطلاق أول منصة تداول للعملات الرقمية في اليمن

أطلقت شركة "إم أي إم" للحلول التكنولوجية والاستشارات بالتعاون مع مركز إيكنوتك للدراسات والأبحاث التكنولوجية المتقدمة أول منصة لتداول العملات الرقمية المشفرة (كوينكس – Ekoinex ). وقال محمد طاهر فقيرة - المدير التنفيذي للشركة - إن منصة " كوينكس الرقمية " هي أولى البورصات الرقمية التعليمية والاستثمارية في اليمن والمنطقة العربية. وكشف بأن منصة كوينكس تضم أكثر من 2700 عملة رقمية موضوعة في متناول البنوك والمستثمرين والمطلعين والمبتدئين في اليمن والمنطقة العربية لتجربة استخدام المنصة من خلال ما توفره منصة "كوينكس" من أدوات برمجية متطورة وخيارات تداول متعددة، ويستطيع المهتمون بالعملات الرقمية التسجيل في المنصة عبر حساب الفسيبوك أو جوجل برس. وقد أثارت العملات الرقمية المشفرة مثل "البيتكوين" الجدل في الأسواق الاقتصادية العالمية بعد الارتفاع الكبير في قيمتها السوقية التي حققتها خلال الفترة الماضية، وما زالت تلك الأسواق تتعامل بحذر معها بسبب نقص التنظيم المالي العالمي لها وحماية أموال المستثمرين فيها.

عن admin

شاهد أيضاً

لا شيء يرحل تماماً؛ دائماً هناك أثر

وجد الباحثون أن إنتاج البشر من مادة البلاستيك قد وصل قرابة 8.3 مليار طن متريّ، وتُقدّر كمِّية النفايات البلاستيكية حتى عام 2015 بقرابة 6.3 مليار طن متريّ.وقد أُعيدَ تدوير 9% فقط من الكمية الكلِّية لهذه النفايات، وحُرق 12% منها، بينما تكدّسَ 79% من كمِّية النفايات البلاستيكية في مواقع طمر النفايات أو في البيئة الطبيعية.وإذا استمرَّ الحال على ما هو عليه فإن ما يقارب 12 مليار طن متريٍّ من النفايات البلاستيكية سينتهي به المطافُ في مطامر النفايات أو في البيئة الطبيعية بحلول عام 2050.ويرى الباحثون أن معظم المواد البلاستيكية غير قابلة للتحلُّل الحيويِّ من قبل الكائنات الحية الدقيقة، ما يعني أن النفايات البلاستيكية التي خلَّفها البشر يمكن أن تبقى موجودة على الأرض لمئات إلى آلاف السنين.ويمكنكم تخيُّل حجم الكارثة عندما تعلمون أن الإنتاج السنوي من النفايات البلاستيكية حالياً يقارب 300 مليون طن متريّ، وهو ما يعادل تقريباً وزن البشر مجتمعين.لذا لا بدَّ من التفكير في حلول تساعد على معالجة هذه النفايات والتخلُّص منها..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *