الرئيسية / الاخبار / عربي اسلامي / الجيش العراقي: إف16 تابعة لنا قصفت تجمعا لداعش بسوريا

الجيش العراقي: إف16 تابعة لنا قصفت تجمعا لداعش بسوريا

قال الجيش العراقي في بيان، إن طائراته الحربية قصفت اجتماعا لقادة في تنظيم الدولة، قرب دير الزور في سوريا، اليوم الاثنين، ودمرت المبنى الذي كانوا يجتمعون فيه، ولم يكشف الجيش في البيان تفاصيل أكثر عن المسلحين المستهدفين.

 

وتأتي هذه الضربة في أعقاب حديث لرئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، قال فيه أمس الأحد، إن مسؤولين أمنيين كبارا من بغداد، التقوا برئيس النظام السوري بشار الأسد في دمشق، ملمحا إلى "دور عراقي كبير في محاربة تنظيم الدولة مع استعداد القوات الأمريكية للانسحاب من سوريا".

وقال عبد المهدي للصحفيين في إشارة إلى الإعلان المفاجئ للرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت سابق هذا الشهر، بأنه سيسحب القوات الأمريكية من سوريا: "هذا الأمر فيه الكثير من التعقيدات".

وأضاف: "إذا حصلت أي تطورات سلبية في سوريا فإن ذلك سيؤثر علينا. لدينا حدود تمتد 600 كيلومتر وداعش لا زال موجودا هناك".

وأوضح عبد المهدي أن الوفد العراقي زار دمشق، حتى "تمتلك (بلاده) المبادرة ولا نتلقى النتائج فقط". وذكرت مواقع إخبارية عراقية أن الزيارة جرت السبت.

وجاء في البيان أن مقاتلات من طراز إف-16 نفذت الغارة في محيط قرية السوسة بشرق سوريا عندما كان "30 قياديا مهما من عصابات داعش" مجتمعين في المبنى.

 

اقرا أيضا :  مصدر عراقي: لدينا تفويض سوري بالقصف دون انتظار موافقة


جاءت الضربة بعد يوم من تلميح الحكومة العراقية إلى تدخل أكبر من قواتها المسلحة في سوريا مع بدء الولايات المتحدة سحب قواتها من هناك.

ويخشى العراق أن يحاول مسلحو تنظيم الدولة في سوريا عبور الحدود.

ونفذت بغداد عدة غارات جوية في أراض سورية بموافقة من الرئيس بشار الأسد كما عزز الجيش وقوات الحشد الشعبي الشيعية انتشارهما على الحدود خلال الأشهر القليلة الماضية.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

خلفان يشبّه ترامب بخامنئي.. ويقدم هذه النصائح للعرب

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *