الرئيسية / الاخبار / "تيار دحلان": نريد فتح موحدة لا تؤمن بالتنسيق الأمني (شاهد)

"تيار دحلان": نريد فتح موحدة لا تؤمن بالتنسيق الأمني (شاهد)

قال القيادي في التيار الإصلاحي بحركة فتح، ماجد أبو شمالة، اليوم الاثنين، "إننا مع قيادة لحركة فتح واحدة موحّدة، لا تؤمن بالتنسيق الأمني".

وقال خلال حفل إيقاد الشعلة الـ 54 لإنطلاقة حركة فتح بمدينة غزة، بمشاركة غفيرة من أنصار التيار التابع للقيادي المفصول محمد دحلان، إنه "مع أن تكون قيادة فتح موحدة خلف قيادة لا تؤمن بالتنسيق الأمني المقدس. قيادة تستطيع أن تعيد للحركة كرامتها وعزتها التي فقدتها".

وأضاف: "مضى عام من المآسي والنكبات عشنا فيه الألم؛ مضى عام بقرارات إدارة (الرئيس الأمريكي) ترمب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، وأوقفت دعمها للاجئين، ومع الأسف الشديد تعمق الانقسام وابتعدنا كثيرًا عن الوحدة الوطنية".

وتابع بالقول: "بدلًا من أن تكون منظمة التحرير مظلّةً لشعبنا؛ أصبحت هذه المنظمة تُسرق من قبل ثلة عصابة من عصابات التنسيق الأمني المقدس" (في إشارة لقيادة السلطة التي يتزعمها الرئيس محمود عباس).

وأعرب أبو شمالة عن أمله أن يكون العام القادم عام وحدة لحركة فتح، ووحدةً على المستوى الفلسطيني.

 


وقال: "نأمل العام القادم أن يكون مكاني هنا في غزة القيادي محمد دحلان وسمير المشهراوي وجمال أبو الليل وجمال الطيراوي، وكل أبطالنا في الضفة والخليل ونابلس ورام الله والقدس".

 

 

https://www.facebook.com/plugins/video.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2FShehabAgency.MainPage%2Fvideos%2F227908574785661%2F&show_text=0&width=560

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

لا شيء يرحل تماماً؛ دائماً هناك أثر

وجد الباحثون أن إنتاج البشر من مادة البلاستيك قد وصل قرابة 8.3 مليار طن متريّ، وتُقدّر كمِّية النفايات البلاستيكية حتى عام 2015 بقرابة 6.3 مليار طن متريّ.وقد أُعيدَ تدوير 9% فقط من الكمية الكلِّية لهذه النفايات، وحُرق 12% منها، بينما تكدّسَ 79% من كمِّية النفايات البلاستيكية في مواقع طمر النفايات أو في البيئة الطبيعية.وإذا استمرَّ الحال على ما هو عليه فإن ما يقارب 12 مليار طن متريٍّ من النفايات البلاستيكية سينتهي به المطافُ في مطامر النفايات أو في البيئة الطبيعية بحلول عام 2050.ويرى الباحثون أن معظم المواد البلاستيكية غير قابلة للتحلُّل الحيويِّ من قبل الكائنات الحية الدقيقة، ما يعني أن النفايات البلاستيكية التي خلَّفها البشر يمكن أن تبقى موجودة على الأرض لمئات إلى آلاف السنين.ويمكنكم تخيُّل حجم الكارثة عندما تعلمون أن الإنتاج السنوي من النفايات البلاستيكية حالياً يقارب 300 مليون طن متريّ، وهو ما يعادل تقريباً وزن البشر مجتمعين.لذا لا بدَّ من التفكير في حلول تساعد على معالجة هذه النفايات والتخلُّص منها..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *