الرئيسية / الاخبار / عربي اسلامي / حماية عبد المهدي تقتحم منزل العبادي وتستولي عليه بالقوة

حماية عبد المهدي تقتحم منزل العبادي وتستولي عليه بالقوة

اتهم ائتلاف النصر بزعامة رئيس الوزراء العراقي السابق، حيدر العبادي، الاثنين، مسؤول حماية عادل عبد المهدي رئيس الحكومة الحالية، بالاستيلاء على منزل سلفه بالقوة، والاعتداء على حراسه.


وقال القيادي في الائتلاف علي السنيد في بيان نقلته وكالة "بغداد اليوم" إن "مسؤول حماية عبد المهدي المدعو (آزاد)، تصرف بطريقة رعناء، إذ قام بالاعتداء على منزل العبادي واقتحمه، رغم أن العبادي سلم قبل شهر ونصف محل إقامته، بعلم رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي".

 

وأضاف أن "العبادي لم يكن متواجدا ساعة الاقتحام، فهو قد ترك المقر منذ فترة طويلة، وحمايته فقط عادوا إلى المقر لجلب بعض الأغراض التي تعود ملكيتها للعبادي، وعند ذهابهم وجدوا المقر مقفلا ومنعت الحماية الموجودة دخول أي شخص إليه بأمر آزاد".


وشدد القيادي في ائتلاف النصر على أن "عدم سيطرة عبد المهدي على مسؤول حمايته، يضع علامات استفهام كثيرة وكبيرة، إذ كيف سيسيطر على وضع البلد؟".


وفي 24 تشرين الأول/ أكتوبر تسلم رئيس الوزراء العراقي الحالي عادل عبد المهدي، الخميس، السلطة التنفيذية من سلفه حيدر العبادي، بعد نيل حكومته الثقة من البرلمان.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

"مجتهد" يتحدث عن وضع القحطاني وتقرير "صدم" ابن سلمان

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *