الرئيسية / الاخبار / طرد نزيل أسود من فندق أمريكي بعد معاملة عنصرية (شاهد)

طرد نزيل أسود من فندق أمريكي بعد معاملة عنصرية (شاهد)

تعرض أحد النزلاء السود في فندق بمدينة بورتلاند بولاية أوريغون الأمريكية، للتمييز العنصري من قبل عناصر أمن الفندق.

 

وذكرت شبكة أن النزيل جيرمن ماسي، كان يتحدث مع والدته في أحد ممرات الفندق، ليخبره عناصر أمن الفندق بأن شرطة المحافظة قادمة لاصطحابه.

 

وتساءل ماسي، عن سبب قدوم الشرطة، ليجيبه موظف الأمن: لاصطحابك خارج ملكية الفندق، ليسأله ماسي: "هل السبب لأنني أجلس هنا؟".

 

وأضافت الشبكة أن ماسي، كان في مركز لويد دبل تري هيلتون، حيث يقوم بتسجيل الدخول إلى الفندق، وكان يجري مكالمة هاتفية، ليبدأ حراس الأمن باستجوابه عن سبب تواجده.

 


وأشارت إلى أن الشرطة عندما وصلت قامت باصطحاب ماسي إلى غرفته لجلب أغراضه، وعرضت عليه الانتقال لفندق آخر إلا أنه رفض ذلك.

 

وفي تصريح للوكالة الأمريكية، قال محامي ماسي، إن الحدث أشبه بوصف والدة ماسي بالأم السوداء.

 

واعتذرت إدارة الفندق من ماسي، وقالت عبر حسابها بـ"تويتر" في تغريدات عدة، إنها أنهت عقد الموظفين المتورطين في إساءة المعاملة مع السيد ماسي وهي تجري تحقيقا بذلك، وأضافت أنها على تواصل معه، وستتخذ "التدابير المناسبة لضمان عدم حدوث ذلك مرة أخرى".

 

وقالت: "لدينا موقف حاسم بعدم التسامح مطلقا بالتمييز، ولا نتحمل سلوكا كهذا".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عن

شاهد أيضاً

هذه مقترحات البرادعي للرد على قرار ترامب

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *