الرئيسية / الاخبار / شجار عنيف بين جنود اسرائيليين.. سببه مستوطنون (صورة)

شجار عنيف بين جنود اسرائيليين.. سببه مستوطنون (صورة)

كشف جيش الاحتلال الاسرائيلي تفاصيل شجار عنيف بين مجموعة من جنوده، أوقف على إثره اثنين من الجنود.

 

وبحسب بيان صادر عن جيش الاحتلال، فإن المشاجرة وقعت ليل السبت، قرب مستوطنة "بين إيل" في الضفة الغربية، بين مجموعة من الجنود، وعناصر شرطة الحدود.

 

وفي تفاصيل الشجار وأسبابه، قال جيش الاحتلال، إن نحو 50 مستوطنا نظموا مظاهرة غير مرخصة في ضواحي رام الله، ورشقوا منازل وسيارات الفلسطينيين بالحجارة.

 

وعند وصول قوة من شرطة الحدود، وإلقاء القبض على ثلاثة من المستوطنين، تدخل جنديان بزيهما العسكري، وحاولا تحرير المستوطنين الموقفين.

 

ونشب عراك حاد بين الجنديين، اللذين ينتميان إلى كتيبة لليهود الارثذوكس في جيش الاحتلال، وبقية عناصر شرطة الحدود.

 

وبحسب جيش الاحتلال الاسرائيلي، فإنه تم إعفاء الجنديين بعد إيقافهما، وتشكيل لجنة خاصة تضم ممثلين عن الجيش وشرطة الحدود للتحقيق في ملابسات الحادث.

عن admin

شاهد أيضاً

الإلحاد.. بضاعة رديئة.. وعارضون نشِطُون!

مع شيوع وسائل التواصل الاجتماعيّ، في السّنوات الأخيرة، أصبح يسيرا على كلّ داعٍ مهما كانت دعوته باطلة أن يروّج لبضاعته، ويجد لها زبائن بين رواد مواقع التواصل الذين تختلف مستوياتهم ويتفاوتون في معرفتهم بدينهم، وكلّما كان صاحب البضاعة نشطا في الدّعوة إلى بضاعته كان رواجها أكبر وكان المقبلون عليها أكثر، خاصّة وأنّ كثيرا من شباب الأمّة لا يملكون من القواعد العقلية والعلمية ما يكفي لنخل الدّعاوى ومعرفة حقائقها. لعلّ من أكثر الدّعاوى رواجا بين شبابنا في السّنوات الأخيرة، تلك التي يغلّفها أصحابها بتقديس العقل والعلم، بينما هي في حقيقة الأمر أبعد ما تكون عن حقائق العلم وبديهياتالعقل، إنّما هي دعاوى فارغة كسراب بقيعة يحسبه الظّمآن، وإذا ما محّصت بميزان العقل والعلم ظهر عوارها وتبيّنت على حقيقتها...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *