الرئيسية / الاخبار / شجار عنيف بين جنود اسرائيليين.. سببه مستوطنون (صورة)

شجار عنيف بين جنود اسرائيليين.. سببه مستوطنون (صورة)

كشف جيش الاحتلال الاسرائيلي تفاصيل شجار عنيف بين مجموعة من جنوده، أوقف على إثره اثنين من الجنود.

 

وبحسب بيان صادر عن جيش الاحتلال، فإن المشاجرة وقعت ليل السبت، قرب مستوطنة "بين إيل" في الضفة الغربية، بين مجموعة من الجنود، وعناصر شرطة الحدود.

 

وفي تفاصيل الشجار وأسبابه، قال جيش الاحتلال، إن نحو 50 مستوطنا نظموا مظاهرة غير مرخصة في ضواحي رام الله، ورشقوا منازل وسيارات الفلسطينيين بالحجارة.

 

وعند وصول قوة من شرطة الحدود، وإلقاء القبض على ثلاثة من المستوطنين، تدخل جنديان بزيهما العسكري، وحاولا تحرير المستوطنين الموقفين.

 

ونشب عراك حاد بين الجنديين، اللذين ينتميان إلى كتيبة لليهود الارثذوكس في جيش الاحتلال، وبقية عناصر شرطة الحدود.

 

وبحسب جيش الاحتلال الاسرائيلي، فإنه تم إعفاء الجنديين بعد إيقافهما، وتشكيل لجنة خاصة تضم ممثلين عن الجيش وشرطة الحدود للتحقيق في ملابسات الحادث.

عن admin

شاهد أيضاً

نيويورك تايمز: هذه هي تفاصيل العملية الانقلابية على البشير

نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" تقريرا لمراسلها ديكلان وولش، تحت عنوان "احتج الابن ضد الديكتاتور فأطاح الأب به"، يتحدث فيه عن التظاهرات السودانية التي أطاحت هذا الشهر بعمر حسن البشير، الذي حكم السودان لمدة 30 عاما.      ويكشف التقرير عن أن ما لم يعرفه المحتجون الذين تجمعوا حوله، هو أن ابنه كان من بينهم، وقال الطيار صلاح عبد الخالق (28 عاما): "كان علي أن أكون هنا"، ودفعته حالة الإحباط من تراجع السودان في ظل البشير للتظاهر أمام مكتب والده.    وقابل وولش الكابتن ووالده في الفيلا التي تعيش فيها العائلة في الخرطوم، حيث قال الجنرال موافقا: "لم أوافق في البداية.. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *