الرئيسية / الاخبار / في البرد القارس.. الاحتلال يترك إمرأة محتجزة تلد بالضفة

في البرد القارس.. الاحتلال يترك إمرأة محتجزة تلد بالضفة

تسبب احتجاز قوات الاحتلال، في ساعات فجر السبت، لمواطنين في مدينة البيرة وسط الضفة الغربية المحتلة، لولادة إحدى المحتجزات في البرد القارس.

 

وكان الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي، قال في وقت سابق، إن "جيش الاحتلال فجر أبواب منازل مخيم الأمعري، وأجبر أكثر من 500 امرأة ورجل وطفل على الخروج من منازلهم من الساعة الثانية عشرة والنصف ليلا، وبعضهم أطفال لا يتجاوز عمرهم أيام".

وأضاف البرغوثي في تصريح سابق لـ أن "الاحتلال أبقاهم في البرد القارس والعراء حتى الرابعة والنصف فجرا"، لافتا إلى أن "الهلال الأحمر الفلسطيني استطاع بعدها إخراج النساء والأطفال".


وكان من بين المحتجزين، بحسب وسائل إعلام محلية، إمرأة أتاها المخاض وهي بحالة ولادة.

 

اقرأ أيضا: الاحتلال يفجر منزلا في مخيم الأمعري قرب رام الله (شاهد)
 

بدورها، قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيان صحفي، إن طواقمها نقلت سيدة بحالة ولادة، وطفلين أصيبا بالبرد الشديد، من ضمن المحتجزين في ملعب قرب مخيم الأمعري، مشيرة إلى أنها وزعت الأغطية على المحتجزين.

وتمكنت طواقم الهلال الأحمر من نقل طفلة مريضة من بين المحتجزين إلى المشفى لتلقي العلاج، كما تمكنت من إدخال الأغطية للمحتجزين بعد مماطلة قوات الجيش السماح لهم.

ولاحقا، استطاعت طواقم الهلال نقل النساء والأطفال وكبار السن من مدرسة البيرة إلى مقر الجمعية القريب من المكان.

عن

شاهد أيضاً

أنباء عن محاولة انقلاب في فنزويلا ضد مادورو

رشحت أنباء عن الشروع في محاولة انقلابية في فنزويلا ضد الرئيس نيكولاس مادورو، في حين أظهرت مقاطع فيديو عسكريين يعلنون السيطرة على منشآت عسكرية في العاصمة. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *