الرئيسية / دراسات وبحوث / النظام السوري يفكر بإطلاق قمر صناعي.. وسخرية واسعة

النظام السوري يفكر بإطلاق قمر صناعي.. وسخرية واسعة

أثارت تصريحات وزير اتصالات النظام السوري إياد الخطيب، بوضع خارطة طريق لإنشاء برنامج سوري للفضاء، وإطلاق قمر صناعي سخرية واسعة، على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال الخطيب في تصريحات نقلتها مواقع وصحف تابعة للنظام، خلال زيارته للهيئة العامة للاستشعار عن بعد، إن "إطلاق قمر صناعي سوري أسوة بالدول العربية الأخرى، هو من الأهداف الأساسية للوزارة".

وأشار إلى أن على الهيئة "وضع خارطة طريق، ليكون لسوريا برنامجها الفضائي".

 


وتأتي تصريحات وزير النظام في ظل الحرب الدائرة في البلاد، ووسط دمار واسع في المدن السورية، طال البنية التحتية وغياب حل سياسي للأزمة.

وهذه ليست المرة الأولى التي تثير فيها خطط وزارة اتصالات النظام سخرية السوريين، إذا سبق أن أعلنت عن خطة خلال السنوات الـ 8 المقبلة لتحسين جودة الإنترنت في سوريا، في الوقت الذي وصل فيه العالم إلى مستويات متقدمة من نوعية الاتصال بالشبكة العنكبوتية.

 

 

وسخر أحد المعلقين من كيفية إعلان النظام عن مشاريعه

وطالب آخر بتأجيل التفكير بالفضاء لحين حل مشكلة الاتصالات الأرضية.

 

 https://www.facebook.com/plugins/comment_embed.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fhlab.now%2Fposts%2F1660099457428426%3Fcomment_id%3D1660240817414290&include_parent=false 

 

ورأى آخر بسخرية أن القرار مقدمة لرفع أسعار الإنترنت.

 

 https://www.facebook.com/plugins/comment_embed.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fhlab.now%2Fposts%2F1660099457428426%3Fcomment_id%3D1660534674051571&include_parent=false 

 

وأشار أحد المعلقين إلى أن المقصود ربما "أكبر قرص شنكليش (مقبلات)".

 

 https://www.facebook.com/plugins/comment_embed.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Falalamarabic%2Fposts%2F2268307059872763%3Fcomment_id%3D2268505759852893&include_parent=false 

 

وسخر أحد المعلقين بالإشارة إلى ابتكار طابع بريدي عليه صورة القمر الصناعي لتحصيل رسوم جديدة.

 

 https://www.facebook.com/plugins/comment_embed.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2FtheSyrianEngineers%2Fposts%2F1967410710039147%3Fcomment_id%3D1967437150036503&include_parent=false 

 

وقال آخر بسخرية:

 

 https://www.facebook.com/plugins/comment_embed.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2FtheSyrianEngineers%2Fposts%2F1967410710039147%3Fcomment_id%3D1967594263354125&include_parent=false 

 

وطالب أحد المعلقين بالحذر عن إطلاقه خوفا من سقوطه على دمشق:

 

 https://www.facebook.com/plugins/comment_embed.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2FtheSyrianEngineers%2Fposts%2F1967410710039147%3Fcomment_id%3D1967420313371520&include_parent=false

من جانبه قال الكاتب السوري عمر كوش، إن هذا الإعلان "مضحك ومبك في الوقت ذاته، في ظل ما قام به النظام في سوريا".

وأوضح كوش لـ"" أن أغلب المدن السورية تعيش تحت الدمار الكلي أو الجزئي، والاقتصاد في حالة انهيار وكذلك الليرة تتهاوى بشكل متواصل، وليس هنالك اتصالات أرضية أو انترنت بتلك الكفاءة".

وأضاف: "السوريون لا يجدون الكهرباء وهناك جداول تقنين كهرباء لـ 14 ساعة، وبعض المناطق لا تعرفه بالأساس ليأتي وزير موتور يتحدث عن إطلاق قمر صناعي".

وقال كوش: إن هذه التصريحات: "ليست أكثر من دجل وتزييف وبروباغندا، يمارسها النظام للضحك على عقول مؤيديه".

وتابع: "مشروع كبير مثل هذا يمتلك النظام الإمكانيات لتحقيقه وتستلزمه ميزانية هائل،ة فضلا عن أن خبرات الشعب السوري هجرت إلى أوروبا" لافتا إلى أن بعض التقارير، قدرت أن "أكثر من 70 بالمئة من الخبرات السورية تتواجد الآن في أوروبا".

ورأى أن حتى مؤيدي النظام، لا يمكن أن تنطلي عليهم مثل هذه "السخافات وهي تطالب بالحد الأدنى من المعيشة، من ماء وكهرباء".

عن عبداللطيف ابوشمس

شاهد أيضاً

لهذا قرر الجنرال حفتر إعادة آلاف العسكريين إلى قواته

طرح القرار الذي اتخذه اللواء الليبي، خليفة حفتر بإعادة آلاف العسكريين إلى القوات التي يرأسها وتشكيل لجنة لذلك، عدة استفسارات حول أهداف وتداعيات هذه الخطوة الآن، وما إذا كانت خطوة استباقية ورد فعل على تصريحات عسكريي الغرب الليبي بأنهم سيضمون الكفاءات العسكرية لقواتهم. وأكد المتحدث باسم "حفتر" وقواته، أحمد المسماري، رجوع آلاف العسكريين بمنطقتي الجفرة وسبها العسكريتين إلى القوة العمومية للقوات المسلحة بـتوجيهات من القائد العام (حفتر)، وأنه تم فتح مقر مؤقت لهيئة التنظيم والإدارة في منطقة الجفرة لاستقبال العسكريين وحل جميع مشاكلهم الإدارية العالقة"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *