الرئيسية / الاخبار / مسؤول بنظام الأسد يدعو لفرض عقوبات على فرنسا.. وسخرية

مسؤول بنظام الأسد يدعو لفرض عقوبات على فرنسا.. وسخرية

دعا أحد المسؤولين في النظام السوري إلى فرض عقوبات على فرنسا، بسبب تعاملها مع المتظاهرين من أصحاب "الستر الصفراء" في شوارع باريس.

 

وعبر صفحته في "فيسبوك"، كتب رئيس غرفة التجارة في حلب، فراس الشهابي: "كما فعلت فرنسا بنا عام 2011، و عندما كان عدد النبيحة في شوارع حلب لا يتجاوز الخمسة آلاف إخونجي، معظمهم من الحثالات المنبوذة في ريف إدلب.. يجب على حكومتنا وضع رئيس غرفة تجارة وصناعة باريس على لائحة العقوبات السورية".

 

وتابع: "ما حدا أحسن من حدا، و نحن بصمودنا و نصرنا دولة عظمى".

 

وأضاف: "لن ننسى كيف دعمت فرنسا الارهاب بالسلاح و الموقف السياسي والإعلام.. لنضع عقوبات على مسؤوليهم كما فعلوا هم بنا..!".

 

وعبر منشور آخر، زعم الشهابي أنه في الوقت الذي تعيش في باريس في توتر، يحتفل السوريون في معظم المدن بأعياد الميلاد.

 

واتهم الشهابي، الحكومة الفرنسية بقيادة "الحرب الجهادية" التي أدت إلى تدمير سوريا، على حد وصفه.

 

وأثارت منشورات فراس الشهابي سخرية واسعة من قبل ناشطين، وصفوه بـ"المسؤول الساذج".

 

وبسبب كثرة التعليقات الساخرة منه، قام فراس الشهابي بحذفها جميعا، واتهام أصحابها بالخيانة، مهددا بإبادتهم وتحويلهم إلى "سماد".

 

 

 

https://web.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fweb.facebook.com%2Ffares.shehabi%2Fposts%2F10210572319779348&width=500 https://web.facebook.com/plugins/video.php?href=https%3A%2F%2Fweb.facebook.com%2Ffares.shehabi%2Fvideos%2F10210573292323661%2F&show_text=1&width=268 https://web.facebook.com/plugins/comment_embed.php?href=https%3A%2F%2Fweb.facebook.com%2Ffares.shehabi%2Fposts%2F10210572474943227%3Fcomment_id%3D10210572763710446&include_parent=false https://web.facebook.com/plugins/comment_embed.php?href=https%3A%2F%2Fweb.facebook.com%2Ffares.shehabi%2Fposts%2F10210572474943227%3Fcomment_id%3D10210572763710446%26reply_comment_id%3D10210573201641394&include_parent=false https://web.facebook.com/plugins/comment_embed.php?href=https%3A%2F%2Fweb.facebook.com%2Ffares.shehabi%2Fposts%2F10210572474943227%3Fcomment_id%3D10210573267403038&include_parent=false https://web.facebook.com/plugins/comment_embed.php?href=https%3A%2F%2Fweb.facebook.com%2Ffares.shehabi%2Fposts%2F10210572319779348%3Fcomment_id%3D10210573609611593&include_parent=false 

 

 

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

النفوذ الأمريكي البريطاني إلى أين؟

من ضمن الأشياء المتوقعة بالنسبة للإمبراطوريات، أنها إلى زوال مهما طال بها الزمان وربما نشاهد إحداها تسقط الآن. منذ أيام مارغريت ثاتشر ورونالد ريغان، والعالم يحكمه تحالف أمريكي - بريطاني، أطلق عليه مدير تحرير وكالة «بلومبرغ» للأنباء، جون ميكلثويت، اسم «أنغلوسفير». لكن بعد مرور 40 عاما، وهي غمضة عين بمقياس التاريخ، فإن هذه الهيمنة تبدو كأنها بدأت في التلاشي. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *