الرئيسية / الاخبار / الاحتلال يجبر عائلة فلسطينية هدم منزلها في القدس المحتلة

الاحتلال يجبر عائلة فلسطينية هدم منزلها في القدس المحتلة

أجبرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، السبت، عائلة فلسطينية على هدم منزلا تملكه في القدس المحتلة.


وصدر القرار بالهدم بدعوى بناء المنزل المكون من شقتين دون ترخيص، مع التهديد بإجراء الهدم من قبل بلدية الاحتلال وتحميل التكاليف للعائلة.

وأشار "مراد حشمية"، أحد أبناء العائلة المتضررة، إلى المباشرة بالهدم صباح السبت، وأن إسرائيل أمهلتهم حتى العاشر من كانون الأول/ ديسمبر الجاري لإتمامه.

وسعت العائلة إلى الحصول على التراخيص منذ نحو عشرين عامًا، بحسب "حشمية"، وبلغ مجموع الغرامات المالية المترتبة نحو 61 ألف شيكل (أكثر من 16 ألف دولار)، فضلًا عن مصاريف التقاضي.

 

اقرأ أيضا: وزير فلسطيني: التغيير بالقدس خطير وترامب دمر الموازين(مقابلة)

وصدر القرار النهائي بهدم المنزل، الكائن في منطقة سلوان المحاذية للمسجد الأقصى، في يونيو/حزيران الماضي.

بدورها، قالت هداية حشيمة، زوجة مراد، إن العائلة باتت في أزمة، وأن أسرتين من 14 فردا لا يملكون حاليا سوى غرفتين مرخصتين قبل 20 عاما.

 

يشار إلى أن قوات الاحتلال تتبع سياسة تهويدية في مدينة القدس المحتلة، من خلال هدم منازل الفلسطينيين هناك بزعم أنها غير مرخصة، وتقوم بإجراءات تضييق عليهم بإستمرار.

عن

شاهد أيضاً

كيف تستخدم "الإنترنت المظلم" لحماية خصوصيتك؟

نشرت مجلة "وايرد" الأمريكية تقريرا تحدثت فيه عن كيفية الاستفادة من "الإنترنت المظلم" المعروف بخطورته وسوء سمعته، لكنه مع ذلك يمثل طريقة آمنة لتصفح الإنترنت. وقالت المجلة، في تقريرها الذي ترجمته ""، إن مسألة الخصوصية باتت تشكل مصدر قلق للكثير من المستخدمين، لكن يبدو أن متصفح "تور" سيكون هو الحل الفعال لهذه المشكلة...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *