الرئيسية / الاخبار / ترامب يستعد لتعيين رئيس جديد لهيئة الأركان.. من هو؟

ترامب يستعد لتعيين رئيس جديد لهيئة الأركان.. من هو؟

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه سيعلن السبت، اسم الرئيس الجديد لهيئة الأركان المشتركة الأمريكية، خلفا للجنرال جوزيف دانفورد الذي سيحال للتقاعد في تشرين الأول/ أكتوبر العام القادم.

وقال ترامب للصحافيين الجمعة، عقب إعلانه عن تعيين كل من المتحدّثة باسم وزارة الخارجية هيذر ناورت سفيرة لدى الأمم المتحدة ووزير العدل الأسبق في عهد جورج بوش الأب وليام بار وزيراً للعدل: "لديّ (تسمية) أخرى سأعلن عنها غداً، سأعطيكم مؤشّراً صغيرا، الأمر يتعلّق بهيئة الأركان المشتركة والتناوب".


ورفض المتحدث باسم البنتاغون الإدلاء بأي تعليق على كلام ترامب، لكنّ وسائل إعلام أمريكية عديدة نقلت عن مصادر عسكرية لم تسمّها أنّ ترامب سيختار على الأرجح قائد سلاح البرّ الجنرال مارك ميلي (60 عاماً) لتولّي رئاسة هيئة الأركان، علماً بأنّ هذا الجنرال اللامع تخرّج من جامعة برينستون وشارك في حروب عديدة ولا سيّما في العراق وأفغانستان.

وأفادت وسائل إعلام بأنّ وزير الدفاع جيم ماتيس كان يفضّل جنرالاً آخر لتولّي هيئة رئاسة الأركان هو قائد سلاح الجو الجنرال ديفيد غولدفاين وذلك انطلاقاً من القاعدة المتّبعة في البنتاغون والقائمة على مبدأ المداورة بين قادة مختلف أسلحة الجيش في تبوؤ أعلى منصب عسكري في البلاد.

 


وترامب الذي التقى الجنرالين ميلي وغولدفاين فضّل على ما يبدو شخصية الأول الميّالة للمزاح والاستشهاد بالتاريخ على شخصية الثاني المعروف برجاحة عقله وبشعبيته الكبيرة في صفوف ضباط سلاح الجو وعناصره.

عن editor

شاهد أيضاً

فصائل تبارك "عملية عوفرا" وتؤكد انتصار خيار أشرف نعالوة

باركت الفصائل الفلسطينية، عملية إطلاق النار على مجموعة من جنود الاحتلال قرب مستوطنة عوفرا المقامة على أراضي مدينة رام الله المحتلة وسط الضفة الغربية المحتلة.   وأكدت الفصائل في بيانات، وصلت ، نسخة عنها أن العملية تأتي كرد فعل طبيعي على جرائم الاحتلال وانتهاكاته المستمرة في الضفة الغربية والقدس المحتلة، مؤكدة بالوقت ذاته على تبني الفلسطينيين لخيار المقاومة.   حضور المقاومة    وثمنت حركة المقاومة الإسلامية حماس، في بيانها، العملية "التي تشير إلى حضور المقاومة في الضفة المحتلة رغم محاولات استئصالها المستمرة"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *