الرئيسية / الاخبار / اقتصاد ومال / اتهامات يابانية لشركة نيسان وكارلوس غصن

اتهامات يابانية لشركة نيسان وكارلوس غصن


قرّر مكتب الادّعاء العام في طوكيو، توجيه الاتّهام إلى كارلوس غصن المشتبه في إخفائه جزءًا من دخله، وكذلك إلى مجموعة "نيسان" بصفتها كيانا قانونيّا، بحسب ما أفادت صحيفة "نيكاي" الاقتصادية، يوم الجمعة.

ومن المتوقّع أن يُوَجّه الاتّهام إلى غصن اعتبارا من الاثنين، في نهاية فترة احتجازه. وكان قد تم توقيف "غصن" في 19 تشرين الثاني / نوفمبر في طوكيو لأنه لم يُصرّح، بحسب محققين يابانيين، للسلطات عن إيرادات بحوالي 5 مليارات ين (38 مليون يورو) على مدى خمس سنوات.

وغصن الذي ينفي ارتكاب مخالفات ماليّة، لا يزال الرئيس التنفيذي لشركة صناعة السيّارات الفرنسية "رينو"، لكنه عزل من منصب رئيس مجلس إدارة شركتي "نيسان" و"ميتسوبيشي موتورز".

أعلنت شركة "ميتسوبيشي موتورز" اليابانية، عزل رئيس مجلس إدارتها كارلوس غصن، من منصبه، بعد اتهامات بوجود مخالفات مالية بحقه.

 

 

وقالت الشركة، في بيان عقب اجتماع لمجلس إدارتها، إنه سيكون من الصعب إبقاء "غصن"، في منصبه، رئيسا لمجلس إدارة "ميتسوبيشي موتورز"، بعد المخالفات المالية الصادرة بحقه.

ويوم الخميس، صوّت مجلس إدارة شركة "نيسان" اليابانية للسيارات، لصالح عزل رئيس مجلس إدارتها، كارلوس غصن، من منصبه، بعد توقيفه لذات التهم.

وتشكل "رينو" الفرنسية، و"نيسان"، و"ميتسوبيشي موتورز" اليابانيتين، تحالفا ثلاثيا واحدا.

عن عبداللطيف ابوشمس

شاهد أيضاً

إعدامات الرأي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *