الرئيسية / الاخبار / مقتل 17 مدنيا في مجزرتين بالكونغو الديمقراطية

مقتل 17 مدنيا في مجزرتين بالكونغو الديمقراطية

أعلنت بلدية مدينة بيني في شمال شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية الجمعة، أن 17 مدنيا قتلوا في مجزرتين نسبتا إلى المتمردين الأوغنديين في حركة "القوات الديموقراطية الحليفة"، في المنطقة التي تحمل الاسم نفسه.


وقال رئيس بلدية بيني نيوني ماسومبوكو بواناكانا لوكالة فرانس برس "أمس (الخميس) أعدم 12 مدنيا بالسلاح الأبيض بأيدي القوات الديموقراطية الحليفة" في مانغوليكيني في محيط بيني"، مضيفا أن "هذه الليلة قتل خمسة مدنيين من قبل هؤلاء اللصوص في حي بايدا بشمال شرق المدينة"، على حد قوله.


ويشهد شرق البلاد اشتباكات بين العديد من الجماعات المسلحة التي تحاول السيطرة على المنطقة الغنية بالموارد المعدنية.

 


وذكرت وسائل إعلام محلية في وقت سابق أن قوات التحالف الديمقراطي –الجماعة الأوغندية الانفصالية- بالهجوم على حيين مختلفين في مدينة بيبي، ونهبوا العديد من المنازل والشركات وأضرموا النيران فيها، وانتقلت القوات الأمنية إلى المنطقة وقتلت أحد الانفصاليين.


يشار الى أن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والجيش التابع لجمهورية الكونغو الديمقراطية، كانا انتقلا الى نفس المنطقة قبل عشرة أيام فاشتبكا مع الانفصاليين نتيجة قيام الانفصاليين بالهجوم على المدنيين في نفس المدينة.

عن عبداللطيف ابوشمس

شاهد أيضاً

غراهام عن صفقات سلاح للرياض: على ترامب تذكر خاشقجي

عبر سيناتور جمهوري بارز، مبيعات السلاح الأمريكية إلى السعودية، في الوقت الذي تجاهل فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الكونغرس، من أجل إقرار صفقات السلاح مع الرياض، بحجة أن الأمر طارئ مع تزايد التهديد الإيراني، وفق قوله. ووفق موقع "ذا هيل" الأمريكي، فقد انتقد السيناتور ليندسي غراهام الأحد، إدارة ترامب التي تواصل بيع الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية، مشيرا إلى مقتل الصحفي جمال خاشقجي في قنصلية السعودية في إسطنبول، وأن إدارة ترامب عليها تذكر ذلك حين تقر صفقات السلاح. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *