الرئيسية / الاخبار / اقتصاد ومال / الصين تتجاهل الحرب التجارية ونشاطها الاقتصادي يواصل النمو

الصين تتجاهل الحرب التجارية ونشاطها الاقتصادي يواصل النمو

أظهرت بيانات رسمية حديثة، تحقيق الاقتصاد الصيني لقفزة قوية متجاهلا الضغوط التي تعرض لها خلال الحرب التجارية التي بدأتها واشنطن الفترة الماضية.


وأظهرت بيانات اقتصادية ارتفاع وتيرة نمو النشاط الاقتصادي لقطاع الخدمات في الصين خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، فيما تسارعت أعمال الشحن، وزادت وتيرة نمو نشاطي التصنيع والخدمات.


وبحسب تقرير مؤسسة "كايشين" الإعلامية، فقد ارتفع مؤشر مديري مشتريات قطاع الخدمات في الصين خلال الشهر الماضي إلى 53.8 نقطة، مقابل 50.8 نقطة خلال تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، في حين كان المحللون يتوقعون استمرار المؤشر عند نفس مستواه في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.


ويذكر أن قراءة المؤشر أكثر من 50 نقطة تشير إلى نمو النشاط الاقتصادي للقطاع، في حين تشير قراءة أقل من 50 نقطة إلى انكماش النشاط.


وأظهر تقرير نشر قبل أيام، ارتفاعا طفيفا في وتيرة نمو النشاط الاقتصادي لقطاع التصنيع في الصين خلال تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.


وبحسب التقرير الصادر أيضا عن مؤسسة "كايشين"، ارتفع مؤشر مديري مشتريات قطاع التصنيع خلال الشهر الماضي إلى 50.2 نقطة، مقابل 50.1 نقطة خلال تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، ووصل المؤشر المجمع لمديري المشتريات في الصين إلى 51.9 نقطة خلال تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، مقابل 50.5 نقطة خلال تشرين الأول/ أكتوبر.

 


وبحسب البيانات، وصل المؤشر الفرعي لنشاط قطاع الخدمات إلى أعلى مستوى له منذ 5 أشهر، في حين استقر مؤشر إنتاج قطاع التصنيع عند نفس مستواه خلال الشهر السابق.


وارتفع المؤشر الفرعي المجمع للطلبيات الجديدة إلى أعلى مستوى له منذ حزيران/ يونيو الماضي، في حين تراجعت الضغوط التضخمية في قطاعي الخدمات والتصنيع.


ومن جهة أخرى، ذكرت بيانات رسمية أن حجم أعمال الشحن بالصين، وهو مؤشر للنشاط الاقتصادي، ازداد بنسبة 9.5 بالمئة على أساس سنوي، ليبلغ 4.62 مليار طن في أكتوبر الماضي، طبقا لما ذكرته وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا".


وذكرت وزارة النقل الصينية أن معدل النمو ارتفع عن زيادة نسبتها 7 بالمئة في الأرباع الثلاثة الأولى، وزاد حجم الشحن عبر الطرق السريعة بنسبة 10 بالمئة على أساس سنوي في أكتوبر، بينما ازداد الشحن عبر الطرق المائية 6.7 بالمئة.


وحسب الوزارة، شهد قطاع توصيل الطلبات في البلاد تسليم 4.96 مليار طرد في تشرين الأول/ أكتوبر، بزيادة نسبتها 25.2 بالمئة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.


وأثناء الفترة بين كانون الثاني/ يناير وتشرين الأول/ أكتوبر 2018، ارتفع إجمالي حجم الشحن في البلاد بنسبة 7.3 بالمئة على أساس سنوي، ليصل إلى 41.36 مليار طن.


وارتفع الاستثمار في الأصول الثابتة في قطاع النقل بنسبة 0.7 بالمئة، ليصل إلى 2.6 تريليون يوان (نحو 377.4 مليار دولار) في الفترة ما بين كانون الثاني/ يناير وتشرين الأول/ أكتوبر.


وجاءت البيانات وسط النمو المطرد للاقتصاد الصيني، مع نموه بنسبة 6.7 بالمئة في الأرباع الثلاثة الأولى من العام الجاري، مرتفعا عن هدف النمو السنوي الرسمي المحدد بنحو 6.5 بالمئة لعام 2018.

عن admin

شاهد أيضاً

أين المفر؟

أحداث الأسبوع الماضي في فلسطين كثفت أحداث عام وأكثر للصراع بين شعب واحتلال. في هذا الأسبوع قدم المحتلون أبشع ما لديهم...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *