الرئيسية / الاخبار / دعم جزائري لمحادثات "الصحراء الغربية".. والمغرب غير متفائل

دعم جزائري لمحادثات "الصحراء الغربية".. والمغرب غير متفائل

بدأت الأربعاء في مقر الأمم المتحدة في جنيف محادثات بين المغرب والجزائر وموريتانيا وجبهة البوليساريو في محاولة لإحياء المفاوضات المتوقفة منذ 2012 حول الصحراء الغربية المتنازع عليها.

وقدمت الأمم المتحدة هذا اللقاء الذي يجري على شكل طاولة مستديرة على أنه "خطوة أولى نحو عملية تفاوض جديدة بهدف التوصل إلى حل دائم وعادل ومقبول من الأطراف يتيح لشعب الصحراء الغربية حق تقرير المصير". وتبدو المحادثات صعبة لأن كل طرف متمسك بمواقفه.

وعبر مبعوث الأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية هورست كولر المكلف بهذا الملف منذ العام 2017، عن أمله في "فتح فصل جديد في العملية السياسية" بهدف التوصل إلى مخرج سياسي ينهي آخر نزاع من هذا النوع في إفريقيا ما بعد المرحلة الاستعمارية.

وأعلن الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة الثلاثاء أن انطونيو غوتيريش يدعو كل الأطراف إلى "الانخراط في المحادثات بدون شروط مسبقة وفي جو بناء".

وتطالب جبهة البوليساريو التي أعلنت في 1976 "الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية" من جانب واحد، بإجراء استفتاء حول تقرير المصير من أجل حل النزاع الذي بدأ عند انسحاب إسبانيا من المستعمرة السابقة.

ويتضمن جدول أعمال محادثات جنيف عناوين فضفاضة تتعلق عموما بـ"الوضع الحالي والاندماج الإقليمي، والمراحل المقبلة للمسار السياسي"، بحسب الأمم المتحدة.

وأعلنت الجزائر في بيان الأربعاء أن وزير الخارجية عبد القادر مساهل التقى كولر وأكد له "التزام الجزائر بصفتها بلدا مجاورا بالمساهمة في السير الحسن لأشغال الطاولة المستديرة".

وترى جبهة البوليساريو أن "كل شيء قابل للتفاوض باستثناء الحق الدائم والثابت لشعبنا في تقرير مصيره"، بحسب ما قال عضو أمانتها الوطنية ورئيس لجنة شؤونها الخارجية محمد خداد لوكالة فرانس برس.

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

الجيش اليمني يعلن قتل 7 حوثيين حاولوا التسلل إلى دمت

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *