الرئيسية / الاخبار / البوسنة تتهم قائدا صربيا مسجونا بعمليات قتل خلال الحرب

البوسنة تتهم قائدا صربيا مسجونا بعمليات قتل خلال الحرب

وجه مكتب الادعاء العام في البوسنة الأربعاء، اتهامات جديدة بقتل مدنيين مسلمين إلى قائد من صرب البوسنة، كانت محكمة جرائم حرب تابعة للأمم المتحدة قد قضت بسجنه 28 عاما، بتهمة الاغتصاب والاستعباد في حرب البوسنة في تسعينات القرن الماضي.


وقال مكتب الادعاء في بيان إن دراجوليوب كوناراتش (58 عاما) الذي كان يقود وحدة خاصة بجيش صرب البوسنة، متهم بالمشاركة في قتل ستة أشخاص على الأقل وتعذيب واضطهاد المدنيين المسلمين من قرى حول بلدة فوتشا في شرق البوسنة في يوليو تموز 1992، مضيفا أنه "متهم أيضا بالمشاركة في نهب وحرق منازل المسلمين".


وسجنت المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة كوناراتش في عام 2001 لمدة 28 عاما، في اتهامات بالتعذيب والاغتصاب والاستعباد باعتبارها جرائم ضد الإنسانية، ويقضي فترة عقوبته في ألمانيا.


واشتهرت فوتشا بعمليات اضطهاد وقتل جماعي للمسلمين نفذتها قوات صرب البوسنة، في إطار حملة لتأسيس إقليم للصرب فقط، كما اشتهرت بمعسكرات اعتقال تعرضت فيها النساء والفتيات الصغيرات للاغتصاب والاستعباد.

 

عن admin

شاهد أيضاً

الأخبار ضد إسرائيل جيدة جدا

أظهر استطلاع أجراه شبلي تلحمي، وهو من جامعة ماريلاند، أن عدد ال أمريكيين الذين يؤيدون دولة مستقلة (إسرائيل- فلسطين) يساوي تقريباً عدد الذين يؤيدون حل الدولتين جنباً إلى جنب. الاستفتاء أظهر أن 25 في المئة من ال أمريكيين يريدون دولة ديمقراطية واحدة وأن 36 في المئة لا يزالون يؤيدون حل الدولتين و11 في المئة يؤيدون بقاء الاحتلال وثمانية في المئة يؤيدون ضم إسرائيل الأراضي المحتلة. الاستفتاء سأل عن أمور كثيرة و26 في المئة من الذين شاركوا فيه قالوا إنهم يؤيدون يهودية إسرائيل أكثر من الديمقراطية، إلا أن 64 في المئة قالوا إنهم يؤيدون الديمقراطية أكثر من يهودية الدولة...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *