الرئيسية / الاخبار / يوتين يلتقي مادورو ويرفض أي محاولة لتغيير الوضع بفنزويلا

يوتين يلتقي مادورو ويرفض أي محاولة لتغيير الوضع بفنزويلا

أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عن إدانته أي محاولة لتغيير الوضع في فنزويلا، باستخدام أساليب القوة والإرهاب. 


جاء ذلك خلال استقباله الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، الأربعاء، في موسكو.


وشدد بوتين، على دعم روسيا الجهود التي يبذلها مادورو، بغية التوصل إلى تفاهم داخل المجتمع، وخطواته الرامية لتطبيع العلاقات مع المعارضة.


وقال: "بالطبع، ندين أي محاولة لتغيير الوضع بالقوة، وأي عمل يحمل بوضوح طابعا إرهابيا".


وأشار بوتين، إلى أن العلاقات الاقتصادية بين البلدين، مرت بفترة صعبة خلال العام الماضي، وأن حجم التجارة بينهما انخفض.


وأكد أن البلدين تمكنا من تجاوز الديناميكية السلبية في العلاقات التجارية بينهما، لافتا إلى أن تسجيل حجم التبادل التجاري زيادة معينة هذا العام.


من جانبه، قال مادورو، إن فنزويلا "قامت على قدميها"، وأن المستقبل سيكون جيدا للغاية، مشيرا إلى تعرض بلاده لأنواع مختلفة من التهديدات والخطوات العدائية، غير أنها استخلصت منها الدروس.


وأضاف مادورو: "يبدو لي أننا وجدنا نقطة لتوفير برنامج شامل للغاية للعلاقات الاقتصادية القائمة بين روسيا وفنزويلا". 


يذكر أن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، تعرض لمحاولة اغتياله وسط العاصمة كاراكاس في 5 آب/ أغسطس الماضي، اتهم فيها الولايات المتحدة الأمريكية بالوقوف وراءها.


وقال مادورو إن "الأمر بقتلي جاء إلى حكومة بوغوتا من البيت الأبيض"، لافتا إلى أن بعض منظمي الاعتداء مقيمون في الولايات المتحدة، وتوعّد جميع المتورطين في محاولة الاغتيال بأشد عقاب.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

استطلاع يظهر تراجع التأييد لماكرون مع انخفاض شعبيته

كشف استطلاع للرأي أن شعبية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تراجعا في كانون الأول/ديسمبر، مع انخفاض نسبة مؤيديه بمقدار نقطتين عما كانت عليه في تشرين الثاني/نوفمبر، لتبلغ 23 بالمئة. ويفيد الاستطلاع الذي نشرت صحيفة "لو جورنال دو ديمانش" الأحد نتائجه، أن نسبة الذين قالوا إنهم "راضون" عن إيمانويل ماكرون تراجعت من 25 بالمئة إلى 23 بالمئة، بينما ارتفعت نسبة "المستائين" من 73 بالمئة إلى 76 بالمئة...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *