الرئيسية / الاخبار / عربي اسلامي / معارض تونسي: تنسيق إماراتي إسرائيل لضرب الربيع العربي (شاهد)

معارض تونسي: تنسيق إماراتي إسرائيل لضرب الربيع العربي (شاهد)

هاجم الرجل الثاني في حزب حراك تونس الإرادة، الذي يقوده الرئيس التونسي السابق، المنصف المرزوقي، دولة الإمارات العربية المتحدة، واتهمها بإقامة غرفة عمليات مشتركة مقرها دبي، لعرقلة الربيع الديموقراطي العربي.


واتهم نائب رئيس حزب حراك تونس الإرادة، عماد الدائمي، في حوار مع جريدة "العمق المغربي"، دولة الإمارات العربية المتحدة بتشكيل غرفة عمليات في دبي بتنسيق مع الكيان الصهيوني من أجل التخطيط لإفشال الثورات العربية.


وسجل عماد الدائمي، أن "الإمارات لها يد في محاولة في إفشال الثورة التونسية، وذلك عبر دعمها لرموز الثورة المضادة وعلى رأسها حزب "نداء تونس" الذي أسسه الرئيس التونسي الحالي الباجي قايد السبسي".


وتابع أن "غرفة العمليات الموجودة بدبي هي من تمويل خليجي وإدارة عقل إسرائيلي ودعم غربي لا يريد للأمة أن تتقدم وأن تحقق التنمية والحرية".


وشدد أن "الثورة المضادة حاولت استغلال عدم قدرة القوى التي تبوأت المشهد السياسي بعد الثورة في تحقيق النتائج التي ينتظرها المواطنون من أجل إقناع الناخبين بالتصويت لها وإعادتها للمشهد السياسي".

 


واعتبر أن حزب نداء تونس هو تجمع لرجال بنعلي وذوي المصالح الذي يرون في الثورة تهديدا لمكاسبهم، مبرزا أن كل هؤلاء تحلقوا حول الباجي قائد السبسي الذي رفع شعار إنقاذ البلاد وكذا شعار التصدي للعدالة الانتقالية".


وأفاد أن "الثورة المضادة التي يمثلها رموز نظام الرئيس المخلوع زين العابدين بنعلي فشلت هي الأخرى في تحقيق وعودها للناخبين".


وأوضح أن ما جعل رموز الثورة المضادة يتسيدون المشهد السياسي بعد انتخابات 2014، هو مناخ عام كرسه الإعلام وكذا ضغوطات مارستها قوى نفوذ داخلية وخارجية مدعومة بالمال السياسي الفاسد".

 


وأكد أن "نجاح الثورة المضادة في العودة للمشهد السياسي سببه عدم قدرة قوى الثورة على تحقيق الأهداف السريعة التي يريدها المواطن".


ولم يوفر الدائمي، حركة النهضة من انتقاداته، التي اختارت بشكل براغماتي الاصطفاف إلى جانب خصومها السابقين وكذا قوى الثورة المضادة في إطار لعبة إقليمية".

 

اقرأ أيضا: ما حقيقة رفع دعوى قضائية لحل حركة النهضة؟

 
واتهم حركة النهضة، "بالتخلي عن كثير من مبادئها لصالح الثورة من أجل تحالفها مع النظام القديم".
وأضاف بأن حركة النهضة، "لم تستطع أن تحصل على ثقة النظام القديم رغم تنازلاتها الكثيرة، بل إنه استمر دائما في ابتزازها بالتهديد الأمني والمحاكمات وضرب وجودها".


وزاد بأن "النهضة حاولت إبقاء علاقتها بالنظام القديم ارتباطا بمخاوف مما حصل للإسلاميين في مصر، وهو ما جعلها تتصرف أحيانا بشكل غير عقلاني، محملا إياها مسؤولية عودة منظومة الفسادط.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

قطر تهدد المسؤولين بدول الحصار عن "انتهاكات" ضد مواطنيها

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *