الرئيسية / الاخبار / حكم إسرائيلي بطرد مقدسيين من منزلهم لصالح المستوطنين

حكم إسرائيلي بطرد مقدسيين من منزلهم لصالح المستوطنين

أصدرت ما تسمى بـ"محكمة الصلح" التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي، قرارًا يقضي بإخلاء عقار  لفلسطينيين في بلدة سلوان جنوبي المدينة المحتلة، لصالح جمعية استيطانية.


وقال "مركز معلومات وادي حلوة" أن المحكمة "قضت بإخلاء عقار يعود للمواطنة المقدسية المتوفاة مريم أبو زوير في حي وادي حلوة ببلدة "سلوان"، على أن يُخلي الورثة المكان حتى آذار/مارس من العام القادم 2019.


وأضاف المركز في بيان له أن "الحديث يدور حول منزل تعيش فيه المواطنة إلهام صيام وأبناؤها الأربعة إضافة إلى أرض مساحتها نحو نصف دونم".


وأوضح أن "محكمة الصلح" أصدرت قرار الإخلاء، مستبقة جلسة عُيّنت في "المحكمة العليا" الإسرائيلية للنظر بملكية الأرض، حيث أن الأوراق الثبوتية التي تم تقديمها للمحكمة تؤكد أن الأرض المقام عليها المنزل تعود للمواطن المقدسي المتوفي جميل صيام ولا تعود لمريم أبو زوير، وستعقد الجلسة في الثامن من الشهر القادم".


وتخوض عائلة أبو زوير صراعًا في محاكم الاحتلال الإسرائيلية منذ 22 عامًا، لحماية العقار ولإثبات ملكيتهم فيه، ولدحض ادعاءات جمعية "إلعاد" الاستيطانية.


وأوضح نهاد صيام، أحد الورثة، أن جمعية "إلعاد" عملت خلال السنوات الماضية جاهدة للاستيلاء على العقار بعدة طرق، مضيفاً أنه بعد عدة جلسات في المحاكم تبين أن "إلعاد" اشترت من أربعة ورثة (4 حصص)، إضافة إلى وجود حصتين تحت بند ما يعرف بـ""حارس أملاك الغائبين"، أما الحصتان المتبقيتان فهما لمنيرة أبو زوير وشقيقتها فاطمة، واليوم صدر قرار إخلائهما لصالح المستوطنين.


وحسب معطيات مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، تواجه ما لا يقل عن 180 عائلة فلسطينية مقدسية خطر الإجلاء قسرا من منازلها على خلفية قضايا رفعها ضدهم مستوطنون أو جمعيات استيطانية.


عن

شاهد أيضاً

الحوثيون يطيحون بنائب رئيس جامعة إب

أطاحت مليشيا الحوثي الانقلابية، بنائب رئيس جامعة إب لشؤون الطلاب من منصبه، بسبب مواقفه الرافضة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *