الرئيسية / الاخبار / عربي اسلامي / ما هي خيارات "السيسي" أمام تصعيد إيطاليا بقضية ريجيني؟

ما هي خيارات "السيسي" أمام تصعيد إيطاليا بقضية ريجيني؟

توقع سياسيون وخبراء أن تدخل العلاقات المصرية الإيطالية منحى جديدا على خلفية تسارع وتيرة تحقيقات النيابة العامة في روما في قضية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني.

وقيدت النيابة العامة في روما، الثلاثاء، أسماء خمسة لواءات وضباط مصريين بتهمة الخطف والقتل، في سجل التحقيقات استنادا للمعلومات التي كشفتها تحقيقات وحدة العمليات الخاصة التابعة لقوات الدرك (ROS) ووحدة العمليات المركزية (SCO).

وذكرت المصادر القضائية أن من بين الأشخاص الذين يوجه إليهم المدعي العام ومساعده تهمة الشروع بالخطف، هناك مسؤولون كبار في أجهزة المخابرات المصرية، وعلى وجه الخصوص اللواء صابر طارق والعقيدان هشام حلمي وأثير كمال والرائد مجدي شريف وعنصر الأمن محمد نجم.

وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط قد نقلت في وقت سابق عن مصدر قضائي مصري أن النيابة العامة جددت رفضها لطلب تقدمت به نيابة إيطاليا بشأن الموافقة على إدراج رجال أمن مصريين على قائمة المشتبه بهم في حادثة مقتل الباحث الإيطالي في القاهرة.

مصر والسعودية

وتوقع عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشعب السابق، أسامة سليمان، أن "يحاول السيسي تسوية الأمر بأي تنازلات لصالح إيطاليا ولو على حساب الأمن القومي المصري، وإن لم ينجح فإنه سيلجأ للتسويف والاستعانة بحلفائه من الصهاينة والإماراتيين".

 

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

"”شبكة ابوشمس”" تسأل مسؤولا عُمانيا عن التطبيع.. هكذا أجاب

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *