الرئيسية / الاخبار / ماي في مواجهة صعبة بالبرلمان البريطاني.. "خطتي أو الفوضى"

ماي في مواجهة صعبة بالبرلمان البريطاني.. "خطتي أو الفوضى"

واجهت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اليوم الثلاثاء معارضة شديدة مع بدء مناقشات مجلس العموم لخطتها للخروج من الاتحاد الأوروبي، وهي المناقشات التي تمتد على مدى خمسة أيام وقد تحدد مستقبل الانسحاب ومصير حكومتها.

وتريد ماي موافقة البرلمان على الخطة التي أبرمتها من أجل الإبقاء على علاقات وثيقة مع الاتحاد الأوروبي بعد الانسحاب المزمع في مارس آذار المقبل، لكن المعارضة التي تواجهها شديدة سواء من مؤيدي الانسحاب أو من معارضيه.

وفي أول أيام المناقشات، التي ستنتهي بإجراء اقتراع رئيسي في 11 ديسمبر كانون الأول الجاري، جرى اتهام حكومة ماي بتجاهل البرلمان لكن مجموعة من أعضاء مجلس العموم عن حزب المحافظين الذي تتزعمه نجحوا في إقرار مزيد من الصلاحيات للمجلس في حال جاء التصويت برفض خطتها.

وقالت ماي للبرلمان "نحتاج إلى خروج من الاتحاد يحترم قرار الشعب البريطاني".

وأضافت أنه إذا لم يدعم أعضاء مجلس العموم هذه الخطة فبوسعهم فتح الباب لخروج بريطانيا دون إجراءات لتيسير المرحلة الانتقالية أو احتمال عدم إتمام الخروج.

 

عن editor

شاهد أيضاً

النفوذ الأمريكي البريطاني إلى أين؟

من ضمن الأشياء المتوقعة بالنسبة للإمبراطوريات، أنها إلى زوال مهما طال بها الزمان وربما نشاهد إحداها تسقط الآن. منذ أيام مارغريت ثاتشر ورونالد ريغان، والعالم يحكمه تحالف أمريكي - بريطاني، أطلق عليه مدير تحرير وكالة «بلومبرغ» للأنباء، جون ميكلثويت، اسم «أنغلوسفير». لكن بعد مرور 40 عاما، وهي غمضة عين بمقياس التاريخ، فإن هذه الهيمنة تبدو كأنها بدأت في التلاشي. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *