الرئيسية / الاخبار / حملة اعتقالات تطال 12 فلسطينيا وهدم مدرسة بالضفة المحتلة

حملة اعتقالات تطال 12 فلسطينيا وهدم مدرسة بالضفة المحتلة

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة في عدة مدن بالضفة الغربية، اعتقلت خلالها 21 مواطنا فلسطينيا فجر اليوم الأربعاء.

وزعمت قوات الاحتلال العثور على أسلحة، خلال عمليات مداهمة وتفتيش لمنازل الفلسطينيين، في بلدة السموع التابعة لمحافظة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وأشارت العديد من المواقع الفلسطينية، إلى أن الاعتقالات طالت نشطاء من حركة حماس، بالتزامن مع اقتراب الذكرى الـ 31 لانطلاقتها.

واعتقلت قوات الاحتلال القيادي في حركة حماس حسام حرب، من منزله بلدة اسكاكا قرب سلفيت، وطلابا جامعيين وأسيرا محررا من بلدة يطا خلال مروره على حاجز عسكري قرب بيت لحم.


وطالت الاعتقالات شبانا في مدينة أريحا بالأغوار، بالإضافة لآخرين في قلقيلية شمال الضفة الغربية.

وفي مخيم العروب شمال الخليل، داهمت قوة للاحتلال منزل الطفل عيسى عماد الطيطي وقامت باعتقاله على الفور.

يذكر أن الاحتلال وخلال الفترة الماضية كثف مداهماته للعديد من البلدات الواقعة ضمن محافظة طولكرم، للبحث عن الشاب أشرف نعالوه الذي نفذ عملية ما يعرف بمستوطنة بركان، وقتل فيها مستوطنا بواسطة مسدس.

وفشل الاحتلال لمدة تقارب الشهرين في اعتقال نعالوه، الذي نجح حتى الآن في التواري عن الأنظار بعد انسحابه من مكان العملية.

 

إلى ذلك هدمت قوات الاحتلال الأربعاء، مدرسة فلسطينية قيد الإنشاء جنوب الضفة الغربية، بدعوى البناء بدون ترخيص بحسب مسؤول محلي. 

وقال راتب الجبور، منسق لجان المقاومة الشعبية، جنوب مدينة الخليل إن قوة عسكرية داهمت تجمع "السيميا" البدوي، وهدمت مدرسة تعتزم وزارة التربية والتعليم افتتاحها الأسبوع القادم. 

وأشار الجبور لوكالة "الأناضول" إلى أن الجيش أغلق الموقع، ومنع المواطنين وطواقم وزارة التربية من الوصول للمدرسة. 

وبيّن "الجبور" أن سلطات الاحتلال تتذرع ببناء المدرسة بدون ترخيص، في المناطق المصنفة "ج" حسب اتفاق أوسلو. 

وقال الجبور إن المدرسة مبنية من الطوب والصفيح.

عن

شاهد أيضاً

أردوغان يؤكد تصميم بلاده على إقامة منطقة آمنة بسوريا

جدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، تأكيده على قدرة بلاده على إقامة المنطقة الآمنة شمال شرقي سوريا.   جاء ذلك خلال كلمته أمام حشد جماهيري بولاية قهرمان مرعش (جنوب)، السبت، في إطار استعدادات حزب "العدالة والتنمية" للانتخابات المحلية المرتقبة نهاية أذار/ مارس المقبل...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *