الرئيسية / الاخبار / عربي اسلامي / رئيس أركان السودان متفائل بالحوارات مع الولايات المتحدة

رئيس أركان السودان متفائل بالحوارات مع الولايات المتحدة

أعرب رئيس الأركان السوداني الفريق أول كمال عبد المعروف، عن توقعاته برفع اسم بلاده من القائمة الأمريكية للإرهاب، في ظل الحوارات الجارية بين الجانبين.

وأشار عبد المعروف في بيان أصدره الجيش السوداني، إلى حوارات تجري مع قائد قوات الواجب الأمريكية في شرق إفريقيا، الجنرال جيمس كاريك بالخرطوم.

وقال رئيس الأركان السوداني إن "من المأمول أن يفضي الحوار في مرحلته القادمة، إلى رفع اسم السودان من قائمة واشنطن للدول الراعية للإرهاب".

وبحث الطرفان "التعاون بين البلدين في المجالات العسكرية".

وقال المسوؤل السوداني إن "بلاده حريصة على تطوير علاقاتها مع الولايات المتحدة، وبناء شراكة استراتيجية معها في المجالات العسكرية".

 


من جانبه أصدر الجانب الأمريكي بيانا أشار فيه الجنرال كاريك إلى "حرص بلاده على تطوير العلاقة العسكرية مع السودان في مختلف المجالات".

ولفت إلى أهمية "الدور الذي يقوم به السودان في الأمن والاستقرار في المنطقة والإقليم".

يذكر أن السودان والولايات المتحدة بدءا المرحلة الثانية من الحوارات، في العديد من الملفات لتحسين العلاقة بينهما.

وتعتمد الحوارات على 6 مسارات أبرزها توسيع التعاون في مكافحة الإرهاب وتعزيز حماية حقوق الإنسان وممارساتها وتحسين وصول المساعدات الإنسانية لأنحاء السودان.

وشهدت العلاقات بين الخرطوم وواشنطن تطورا لافتا بعد رفع إدارة الرئيس دونالد ترامب العقوبات الاقتصادية والحظر التجاري الذي كان مفروضا على السودان منذ العام 1997.

 

وكان وزير النفط السوداني أزهري عبد الله، قال إن "الحكومة السودانية تجري محادثات مع شركة أمريكية لبناء مصفاة للنفط في بورتسودان على البحر الأحمر".


ويعمل السودان على إعادة التعامل مع الشركات الأمريكية، بعد ما شهده العام الماضي من رفع للعقوبات الأمريكية المفروضة منذ عقدين على البلاد لاتهامها برعاية الإرهاب.

وتجدر الإشارة إلى أن السودان يعد منفذا للنفط الخام الذي يتم إنتاجه في الجارة جنوب السودان، بعدما انفصل جنوب السودان عن الشمال عام 2011، ومعه ثلاثة أرباع الاحتياطات التي كانت لدى الدولة الموحدة.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

توزير فالح الفياض.. لغز حيّر العراقيين قد يؤدي لاقتتال شيعي

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *