الرئيسية / الاخبار / عربي اسلامي / عودة الاقتتال بريف إدلب.. هذه المرة بين أحرار الشام و"النصرة"

عودة الاقتتال بريف إدلب.. هذه المرة بين أحرار الشام و"النصرة"

عادت حالة الاقتتال من جديد إلى ريف إدلب، الثلاثاء، وهذه المرة بين حركة أحرار الشام "الجبهة الإسلامية"، وهيئة تحرير الشام "النصرة سابقا".

 

جاء ذلك وفق ما أكده نشطاء، أن الاقتتال اندلع في القطاع الغربي من ريف إدلب في سوريا.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن اشتباكات "متفاوتة العنف" تدور بين الجماعتين المسلحتين على محاور في قريتي جداريا وإنب، ومحاور أخرى في منطقتي جوزف ومحمبل في القطاع الجنوبي الغربي من ريف إدلب، على الحدود مع منطقة سهل الغاب، وعند أطراف المنطقة منزوعة السلاح.

وذكرت مصادر للمرصد، وصفها بـ"الموثوقة"، أن الاقتتال جاء في أعقاب فتح حركة "أحرار الشام" مقرا لها في قرية جداريا، لتحاول "هيئة تحرير الشام" إخراجها منها، الأمر الذي دفع "أحرار الشام" إلى طرد "الهيئة" من كامل القرية.

وبحسب المعلومات التي أوردها المرصد، فإن الاقتتال تسبب بمقتل وإصابة عناصر من الطرفين، فيما تسعى "أحرار الشام" لتحقيق مزيد من التقدم في المنطقة.

 


عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

توزير فالح الفياض.. لغز حيّر العراقيين قد يؤدي لاقتتال شيعي

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *