الرئيسية / الاخبار / عربي اسلامي / "حمس": الذين بسطوا السجاد الأحمر لابن سلمان لا تهمهم الجزائر

"حمس": الذين بسطوا السجاد الأحمر لابن سلمان لا تهمهم الجزائر

هاجم رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، الاثنين، المسؤولين الجزائريين بعد  استقبالهم لولي عهد السعودية، محمد بن سلمان، وقال إن "الذين بسطوا له السجاد الأحمر لا تهمهم الجزائر".

وقال مقري في تدوينة نشرها على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "حكامنا! دمروا اقتصاد البلد ثم لما أغرقهم ابن سلمان في أزمتهم المالية بخفض أسعار النفط استجابة لأوامر ترامب فقدوا النخوة والرجولة الجزائرية، فقبلوا أن يعوضهم قاتل الأطفال في اليمن بدولاراته الحرام التي يأخذها بالسطو على خيرات الجزيرة العربية بعد سجن الأحرار وقتلهم من مواطنيه".

وتساءل مقري: "هل تحولت الجزائر إلى جمهورية الرز ومسافة السكة أم إنها صارت تأتمر هي الأخرى بأوامر ترامب؟"، محملا المسؤولية لرئيس الوزراء أحمد أويحيى وقال: "ومرة أخرى يتولى كبر هذه "المهام القذرة" رئيس الوزراء أحمد أويحيى".

وأوضح رئيس "حمس" أن "هؤلاء الذين بسطوا السجاد الأحمر لابن سلمان لا تهمهم الجزائر، إنهم يعالجون أزماتهم بالاستسلام والخنوع للقوى الإمبريالية الاستعمارية الدولية والإقليمية، هم يعلمون أن كل الدول التي خضعت ضاع اقتصادها وفقّرت شعوبها وبعضها ضربت في استقرارها ووحدتها، ولكن هذا لا يهم أمام الطموحات الشخصية وعشق السلطة والثروة".

 


وختم مقري بالقول: "لا زلنا نؤمن بأن في البلد، في مجتمعه وفي مؤسسات الجمهورية، أصلاء نمد إليهم أيدينا لإنقاذ الجزائر من هذا المسخ الشيطاني الذي يدوس على أسس السياسة الخارجية الجزائرية فيحولها إلى مثابة التيس المحلل الذي يخرج الظالمين والمجرمين وعملاء الصهاينة وخدّام الاستعمار الجديد من أزماتهم بدون أي اعتبار للمبادئ والقيم، ودون مراعاة لسمعة الجزائر ومصالحها الحقيقية والثابتة والدائمة".

 

                      

 

ووصل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى الجزائر، مساء أمس الأحد، قادما من نواكشوط، في زيارة تستغرق يومين. وكان في استقباله رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى.


وكانت شخصيات ثقافية وصحفيون، وقعوا، السبت، مذكرة تعترض على زيارة ابن سلمان واستقباله في البلاد.
 
المذكرة التي حملت اسم "لا لزيارة محمد بن سلمان"، وقع عليها 17 شخصية، وذكرت أن الأخير متهم بقتل الكاتب جمال خاشقجي.

 


عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

الهدوء يعود للحديدة بعد تجدد القتال والجيش اليمني يتقدم بصعدة

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *