الرئيسية / الاخبار / أردوغان: إذا لزم الأمر سنلجأ إلى الأمم المتحدة بقضية خاشقجي

أردوغان: إذا لزم الأمر سنلجأ إلى الأمم المتحدة بقضية خاشقجي

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده ستواصل التحقيق ومتابعة قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي، مشيرا إلى أنه إذا لزم الأمر "سنلجأ إلى الأمم المتحدة لتحريك القضاء الدولي بشأنها".

 

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الرئيس التركي، المعارضة.

 

وشدد أردوغان في تصريحاته التي أرودتها صحيفة "حرييت" التركية، على أن بلاده "تكرر السؤال ذاته للسعودية بشأن من أصدر الأوامر بقتل خاشقجي، وعن مكان جثته، وعن المتعاون المحلي الذي تقول الرياض إنه تم تسليمها له".

 

وشدد على أن "تكتم فريق الاغتيال عن معلومات بشأن الجريمة، يهدف إلى حماية هوية من أصدر الأوامر".

 

وقال: نحن نقولها لكم أن فريقكم المكون من 20 شخص، يعرف أين جثة خاشقجي، وإن كان يوجد متعاون محلي أم لا".

 

وعرّج الرئيس التركي على تصريحات سابقة لوزير الخارجية السعودية عادل الجبير، قال فيها إن بلاده لا تعلم من هو المتعاون المحلي.

 

وأضاف: "نحن لا نصدق أنكم لاتعرفون.. عليكم أن توضحوا لنا من هو المتعاون التركي، هل هو تركي أم لا؟، فريق التحقيقات تشارك مع أمن يالوا، وحققنا هناك".

 

وأشار الرئيس التركي، إلى أن أنقرة "تنتظر نتائج التفتيش في أمكان عدة في مدينة يالوا جنوبي إسطنبول، لافتا بالوقت ذاته إلى أن التفتيش قد يطول أماكن أخرى".

 

وكانت السلطات التركية قد أجرت تفتيشا في وقت سابق، منزلين يعودان لرجلي أعمال سعوديين، أحدهما قد تحدث عبر الهاتف مع احد فريق الاغتيال.

 

وأكد أردوغان على أن بلاده "تحرص وماتزال على عدم إقحام العلاقات الثنائية مع السعودية".


وقال إن السعودية "سعت إلى إنكار الحقيقة بشأن مقتل خاشقجي،وتشويه الحقائق، وبعدئذ اعترفت بوقوع الجريمة.

 

وأضاف: "ماذا يظن هؤلاء؟، هل يعتقدون أننا أغبياء؟ هل أعتقدوا أنهم سيخدعون الرأي العام ؟".

 

وأشار الرئيس التركي، إلى أن النظام السعودي، طالبه عبر الهاتف، بإرسال النائب العام في الرياض لتوضيح القضية، مضيفا: " قلت لهم فليأتي، إلا أنه جاء بدون أي وثائق ولم يقدم لنا معلومات".

 

وأضاف أن النائب العام السعودي، جاء إلى تركيا، وحمل معه بخمس حقائب مكسرات وعاد".

 

وكرر أردوغان، على أن الفريق جاء بهدف القتل، وهناك من أعطاهم التعليمات لذلك.

 

ولفت إلى أنه "لو أتيح له الفرصة للرد على ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في قمة العشرين، لواجهه بكافة الأدلة المتعلقة في مقتل خاشقجي".

عن عبداللطيف ابوشمس

شاهد أيضاً

فصائل تبارك "عملية عوفرا" وتؤكد انتصار خيار أشرف نعالوة

باركت الفصائل الفلسطينية، عملية إطلاق النار على مجموعة من جنود الاحتلال قرب مستوطنة عوفرا المقامة على أراضي مدينة رام الله المحتلة وسط الضفة الغربية المحتلة.   وأكدت الفصائل في بيانات، وصلت ، نسخة عنها أن العملية تأتي كرد فعل طبيعي على جرائم الاحتلال وانتهاكاته المستمرة في الضفة الغربية والقدس المحتلة، مؤكدة بالوقت ذاته على تبني الفلسطينيين لخيار المقاومة.   حضور المقاومة    وثمنت حركة المقاومة الإسلامية حماس، في بيانها، العملية "التي تشير إلى حضور المقاومة في الضفة المحتلة رغم محاولات استئصالها المستمرة"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *