الرئيسية / الاخبار / هكذا علقت نخب إسرائيلية على التوصية باتهام نتنياهو بالرشوة

هكذا علقت نخب إسرائيلية على التوصية باتهام نتنياهو بالرشوة

تفاعل عدد كبير من النخب السياسية الإسرائيلية، مع التوصية التي قدمتها الشرطة الإسرائيلية للنيابة، بتوجيه لائحة اتهام بالرشوة، ضد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو وزوجته سارة.

وأوضح موقع "i24" الإسرائيلي، أن "الحلبة السياسية الإسرائيلية شهدت اليوم ضجة، على ضوء التوصية التي قدمتها الشرطة للنيابة، في ملف 4000".

وفي الوقت الذي دعت المعارضة الإسرائيلية، رئيس الحكومة إلى تقديم استقالته، عبر وزراء حزب "الليكود" الحاكم، عن دعمهم لنتنياهو، وشددت رئيسة المعارضة تسيبي ليفني من "المعسكر الصهيوني"، على ضرورة أن يتنحى نتنياهو عن منصبه، "قبل أن يدمر سلطات تطبيق القانون لينقذ نفسه".

وأكدت ليفني، أن الإسرائيليين يستحقون "قيادة نزيهة"، مستغلة الفرصة للمطالبة بـ"إجراء انتخابات مبكرة"، كما طالب عضو الكنيست يوئيل حسون من حزب "المعسكر الصهيوني"، نتنياهو بالاستقالة، ودعا تبكير الانتخابات.

ورأت رئيسة حزب "ميرتس" المعارض تمار زندبيرغ، أن "رئيس حكومة ألصقت به أخطر جريمة في كتاب القوانين الإسرائيلي، لا يمكنه الاستمرار في تولي منصبه، ولو لدقيقة واحدة".

أما رئيس حزب "العمل" المعارض آفي غباي، فقد أكد أن "نتنياهو أصبح عبئا على إسرائيل، وعليه فإنه يجب عليه تقديم الاستقالة، لأنه لا يمكنه مواصلة تبوؤ منصبه، لكثرة قضايا الفساد المتعلقة به".
وبشكل مثير، علق زعيم حزب "البيت اليهودي" المشارك في الحكومة، وزير التعليم نفتالي بنيت، وقال: "أرجح أنني أنا السبب".

في حين، عبر وزير التكنولوجيا أوفير أكونيس، من حزب "الليكود" الذي يتزعمه نتنياهو، عن ثقته بنتنياهو، وقال: "سيستمر بقيادة الحكومة لسنوات كثيرة".

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

استنكار أممي لمنع قوات حفتر ضخ المياه إلى طرابلس‎

استنكرت منسقة الشؤون الإنسانية في ليبيا في البعثة الأممية بليبيا، ماريا ريبيرو "بشدة إيقاف ضخ مياه النهر الصناعي، مما أدى إلى قطع إمدادات المياه عن مئات الآلاف من الليبيين" وذكّرت ماريا على صفحة البعثة الأممية على "فيسبوك": "جميع الأطراف بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان" مضيفة أن "مثل هذه الإعتداءات على البنى التحتية المدنية الأساسية لحياة المدنيين يمكن أن ترقى لجرائم حرب". من جانبه قال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إن انقطاع إمدادات المياه في العاصمة طرابلس يثير قلقا بالغا. وأضاف دوجاريك في مؤتمر صحفي أن "مجموعة مسلحة اقتحمت أمس الأحد محطة توزيع المياه الرئيسية في طرابلس وأغلقت الصمامات التي تزود طرابلس وغيرها من المدن في شمال غرب البلاد بالمياه، بما في ذلك غريان والزواية، مما قد يؤثر على نحو مليوني شخص وإمكانية حصولهم على الماء"   وأكد المتحدث باسم الأمم المتحدة  أن "بعض المناطق في طرابلس تشهد بالفعل انخفاضا في ضغط المياه" وأنه "ما لم تتم إعادة فتح الصمامات سيظهر التأثير الكامل لهذه المشكلة في اليومين المقبلين". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *