الرئيسية / دراسات وبحوث / أين تقع الدول العربية في ترتيب "العبودية العصرية"؟ (إنفوغراف)

أين تقع الدول العربية في ترتيب "العبودية العصرية"؟ (إنفوغراف)

تحتفل الأمم المتحدة في الثاني من كانون الأول/ ديسمبر من كل عام، باليوم العالمي لإلغاء الرق والعبودية حول العالم.


ووافقت الأمم المتحدة بتاريخ 2 كانون الأول/ ديسمبر عام 1949، على مسودة قرار يتضمن القضاء على نماذج جديدة من العبودية، مثل تجارة البشر، والاستغلال الجنسي، وتشغيل الأطفال، والإجبار على الزواج.


وتبلغ أعداد العبيد بالمفهوم العصري في الدول العربية حوالي 529 ألف فرد، بمعدل 1 بالمئة من إجمالي عدد العبيد حول العالم، حسب تقرير مشترك أعدته كل من منظمة العمل الدولية، ومؤسسة المشي الحر "Walk Free Foundation"، ومنظمة الهجرة الدولية.


وينتشر العبيد في 11 دولة عربية أبرزها عُمان، وسوريا، واليمن، والإمارات العربية المتحدة، حيث يخضع 67 بالمئة منهم للعمل بالإكراه، ونحو 33 بالمئة للزواج جبرا.


ويشكل سكان الدول العربية حوالي 2 بالمئة من سكان العالم، وبسبب عدم كفاية البيانات اللازمة في هذه الدول، فإنها تعتبر الأرقام الواردة أعلاه غير مؤكدة بشكل دقيق.


ومن جانب آخر، تحتضن الدول التي تعاني من حروب ونزاعات، مثل سوريا والعراق واليمن، ما معدله حوالي 76 بالمئة من إجمالي أعداد العبيد في الدول العربية.

 

 

عن عبداللطيف ابوشمس

شاهد أيضاً

جدل بشأن تأجيل إعلان مرشح المعارضة الموريتانية للرئاسة

يتزايد اهتمام الرأي العام في موريتانيا، بموضوع النقاشات الجارية في أروقة كبرى أحزاب المعارضة في البلاد، بشأن المرشح الموحد للانتخابات الرئاسية المقررة الصيف القادم. فقبل شهر، أعلنت أغلب أحزاب المعارضة الرئيسية في البلاد، أنها تواصلت لاتفاق بشأن الدفع بمرشح موحد للانتخابات الرئاسية، وإنها شكلت لجنة مختصة لاختيار المرشح...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *