الرئيسية / دراسات وبحوث / أين تقع الدول العربية في ترتيب "العبودية العصرية"؟ (إنفوغراف)

أين تقع الدول العربية في ترتيب "العبودية العصرية"؟ (إنفوغراف)

تحتفل الأمم المتحدة في الثاني من كانون الأول/ ديسمبر من كل عام، باليوم العالمي لإلغاء الرق والعبودية حول العالم.


ووافقت الأمم المتحدة بتاريخ 2 كانون الأول/ ديسمبر عام 1949، على مسودة قرار يتضمن القضاء على نماذج جديدة من العبودية، مثل تجارة البشر، والاستغلال الجنسي، وتشغيل الأطفال، والإجبار على الزواج.


وتبلغ أعداد العبيد بالمفهوم العصري في الدول العربية حوالي 529 ألف فرد، بمعدل 1 بالمئة من إجمالي عدد العبيد حول العالم، حسب تقرير مشترك أعدته كل من منظمة العمل الدولية، ومؤسسة المشي الحر "Walk Free Foundation"، ومنظمة الهجرة الدولية.


وينتشر العبيد في 11 دولة عربية أبرزها عُمان، وسوريا، واليمن، والإمارات العربية المتحدة، حيث يخضع 67 بالمئة منهم للعمل بالإكراه، ونحو 33 بالمئة للزواج جبرا.


ويشكل سكان الدول العربية حوالي 2 بالمئة من سكان العالم، وبسبب عدم كفاية البيانات اللازمة في هذه الدول، فإنها تعتبر الأرقام الواردة أعلاه غير مؤكدة بشكل دقيق.


ومن جانب آخر، تحتضن الدول التي تعاني من حروب ونزاعات، مثل سوريا والعراق واليمن، ما معدله حوالي 76 بالمئة من إجمالي أعداد العبيد في الدول العربية.

 

 

عن عبداللطيف ابوشمس

شاهد أيضاً

تقرير حكومي: دراما المخابرات المصرية الأكثر "ابتذالا" برمضان

في خطوة نحو تخفيف حدة تقرير لجنة الدراما التابعة للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام (حكومي) بمصر، بشأن تقييم الأعمال الدرامية المقدمة على شاشات القنوات الفضائية بمصر في الأسبوع الأول من شهر رمضان، أكد مصدر بالمجلس أن التقرير "كانت به مغالاة". ورصدت اللجنة، السبت، 948 مخالفة في 18 مسلسلا، في الأسبوع الأول من شهر رمضان، أبرزها إيحاءات جنسية وألفاظ مبتذلة ومشاهد عنف، وعدم احترام القانون وأخرى لا تحترم الهوية المصرية والعربية، ومخالفات تشوه صورة المرأة...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *