الرئيسية / الاخبار / تعزيزات لقوات النظام السوري بمحيط إدلب مع تواصل الخروقات

تعزيزات لقوات النظام السوري بمحيط إدلب مع تواصل الخروقات

توافد مئات المقاتلين من قوات النظام السوري على متن عشرات الآليات إلى مناطق انتشار النظام في إدلب ومحيطها، تزامنا مع الخروقات المستمرة للهدنة، بحسب ما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان.


وأكد المرصد في بيان وصل "" نسخة منه، أن "قوات النظام استهدفت أماكن في منطقة كبانة ومناطق أخرى من جبل الأكراد في الريف الشمالي للاذقية، كما أنها استهدفت أماكن في الأراضي المحيطة ببلدة اللطامنة، في الريف الشمالي الحموي".


وذكر المرصد أن "القصف يأتي بالتزامن مع إرسال قوات النظام لتعزيزات عسكرية مؤلفة من مئات العناصر وعشرات الآليات إلى مناطق انتشارها في محيط محافظة إدلب والمنطقة منزوعة السلاح"، لافتا إلى أنه "رصد قصفا من قبل النظام، طال مناطق في بلدتي اللطامنة وكفر زيتا ومحيطهما، وأماكن في قرية الصخر".

 


وقال المرصد إنه "رصد قصف الفصائل لتجمعات تابعة للنظام في منطقة زلين بريف حماة الشمالي"، مشيرا إلى أن "المعلومات الأولية تفيد بمقتل عنصر من قوات النظام".


وجرت اشتباكات بالرشاشات الثقيلة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المقاتلة والمعارضة من جهة أخرى، على محور السرمانية على الحدود الإدارية بين إدلب وحماة، بحسب بيان المرصد السوري.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

ترامب يزيد الإنفاق على الجيش إلى 750 مليارا رغم عجز الموازنة

قال مسؤول أمريكي، الأحد، إن الرئيس دونالد ترامب يدعم خططا لطلب 750 مليار دولار من الكونغرس للإنفاق الدفاعي العام المقبل، ما يشير إلى زيادة إنفاق وزارة الدفاع (البنتاغون) في حين تشهد جهات حكومية أخرى تقشفا. ودعا ترامب، الذي يواجه عجزا في الموازنة عند أعلى مستوى في ستة أعوام، حكومته هذا العام إلى تقديم مقترحات لخفض إنفاق وكالاتها بنسبة خمسة في المئة، لكنه أشار إلى إعفاء الجيش بشكل كبير. وسيكون مبلغ 750 مليار دولار أكبر من طلب مبلغ 733 مليارا الذي كان يتوقعه البنتاغون للسنة المالية 2020...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *