الرئيسية / الاخبار / وفد أردني رسمي زار إسرائيل لزيادة حصة المياه

وفد أردني رسمي زار إسرائيل لزيادة حصة المياه

كشفت صحيفة "معاريف" العبرية، عن زيارة قام بها وفد أردني رسمي لـ"إسرائيل" الاثنين الماضي، وذلك من أجل زيادة كمية المياه الواردة من الاحتلال إلى عمان.

وأكدت الصحيفة، أن زيارة الوفد الأردني، كانت من أجل "طلب زيادة حصة المياه، لمواجهة الجفاف الذي تمر به الأردن"، موضحة أنه سيتم تمرير الطلب إلى وزير الطاقة يوفال شتاينتس.

ونوهت إلى أن الوفد الأردني جاء إلى "إسرائيل" برفقة السفير الإسرائيلي في عمان، حيث قام الوفد برفقة مسؤولين إسرائيليين بزيارة مصادر المياه في الشمال (بحيرة طبريا).


وكشفت "معاريف"، أن الوفد الأردني "طلب زيادة كمية المياه بعدة ملايين من الأمتار المكعبة، وهي أكثر من الكمية المنصوص عليها في اتفاقية السلام"، موضحة أن "وزير الطاقة سيتعين عليه أن يقر بهذا الشأن في الأيام القليلة القادمة".

وأشارت إلى أن "الطلب الأردني يأتي في ظل فتور في العلاقات بين تل أبيب وعمان، حيث أعلن الأردن مؤخرا، أنه لن يمدد ملحقا بمعاهدة السلام بين البلدين، خاص بتأجير أراضي منطقتي الباقورة والغمر الأردنيتين اللتين كانت إسرائيل استأجرتهما عقب توقيع اتفاقية وادي عربة العام 1994 .



عن عبداللطيف ابوشمس

شاهد أيضاً

بلادة ما يقوله هؤلاء عن زيارة البشير لبشار

دعونا من الذين نددوا بزيارة الرئيس السوداني عمر البشير إلى دمشق ولقائه بنظيره السوري بشار الأسد، دعونا ممن كتب مثلا «مجرم حرب يلتقي بمجرم حرب» أو «رئيس نصف السودان يزور شقيقه رئيس ثلاثة أخماس سوريا». دعونا من هؤلاء الغاضبين الساخطين، ولنلق نظرة عن بعض تصريحات من نزلت هذه الزيارة على قلوبهم بردا وسلاما فأشعرتهم بأن وقوفهم مع «نظام الممانعة» كان وقوفا مع الجانب الأصح في التاريخ. يقول أحد هؤلاء إنّ الذي أتى بالرئيس السوداني عمر بشير إلى دمشق هو «انتصار سوريا وتخلي معظم الدول بما فيها تركيا عن المعارضة السورية، وإذا نظرنا إلى الدول العربية نجد أن الدول التي كانت معادية لسوريا هي التي تعيش حالة أزمة وليست سوريا التي بات وضعها أفضل من وضع قطر المحاصرة». ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *