الرئيسية / الاخبار / الخارجية الإيرانية: بيان ترامب بشأن السعودية "مخز"

الخارجية الإيرانية: بيان ترامب بشأن السعودية "مخز"

قال وزير خارجية الإيراني، جواد ظريف، إن بيان ترامب بشأن دور السعودية في قضية مقتل الصحفي والإعلامي السعودي، جمال خاشقجي "مخز".

 

وكتب ظريف على تويتر: "السيد ترامب يخصص على نحو غريب الفقرة الأولى من بيانه المخزي عن الفظائع السعودية لاتهام إيران بكل أشكال المخالفات التي يمكن أن تخطر بباله. هل نحن مسؤولون أيضا عن حرائق كاليفورنيا- لأننا لم نساعد في كنس الغابات- مثلما يفعل الفنلنديون تماما؟".

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن أجهزة المخابرات الأمريكية تواصل تقييم المعلومات بشأن مقتل الكاتب والصحفي السعودي، جمال خاشقجي، وإن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان "قد يكون من الوارد جدا أنه كان لديه علم بهذا الحادث المأساوي".

وكان ترامب قال في وقت سابق، إن الولايات المتحدة ستحدّد خلال أيام من قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وتابع ترامب في بيان صدر عن البيت الأبيض، اطعلت عليه "" بأن الولايات المتحدة تعتزم أن تظل شريكا راسخا للسعودية لضمان مصالح أمريكا وإسرائيل والشركاء الإقليميين، وأن إلغاء أمريكا العقود الدفاعية مع السعودية سيفيد روسيا والصين.

وأضاف: "ربما لن نعرف أبدا الحقائق المحيطة بجريمة قتل جمال خاشقجي. وعلى أي حال فإن علاقاتنا هي مع المملكة العربية السعودية".

وأشار البيان البيت الأبيض إلى أن ممثلي المملكة قالوا "إن جمال خاشقجي كان عدوا للدولة وعضوا في جماعة الإخوان المسلمين".

وشدد ترامب على أن قراره لا يستند بأي حال إلى هذه الادعاءات، مؤكدا "إنها جريمة غير مقبولة وفظيعة".

وأعاد ترامب في البيان ما قاله سابقا بأن "الملك سلمان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان ينفيان بشدة أي علم بالتخطيط أو تنفيذ جريمة قتل خاشقجي".

وأضاف أن الكونجرس "حر" في "الذهاب في اتجاه مختلف" بشأن السعودية لكنه سيدرس فقط الأفكار التي "تتسق" مع الأمن الأمريكي.

 وختم البيان بأن "المملكة العربية السعودية هي أكبر دولة منتجة للنفط في العالم بعد الولايات المتحدة، لقد عملوا معنا بشكل وثيق وكانوا مستجيبين للغاية لطلباتي بالحفاظ على أسعار النفط عند مستويات معقولة - وهو أمر مهم للغاية بالنسبة للعالم. بصفتي رئيساً للولايات المتحدة، أعتزم أن أضمن، في عالم خطير جداً، أن تواصل أمريكا الحفاظ على مصالحها القومية".

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

الأخبار ضد إسرائيل جيدة جدا

أظهر استطلاع أجراه شبلي تلحمي، وهو من جامعة ماريلاند، أن عدد ال أمريكيين الذين يؤيدون دولة مستقلة (إسرائيل- فلسطين) يساوي تقريباً عدد الذين يؤيدون حل الدولتين جنباً إلى جنب. الاستفتاء أظهر أن 25 في المئة من ال أمريكيين يريدون دولة ديمقراطية واحدة وأن 36 في المئة لا يزالون يؤيدون حل الدولتين و11 في المئة يؤيدون بقاء الاحتلال وثمانية في المئة يؤيدون ضم إسرائيل الأراضي المحتلة. الاستفتاء سأل عن أمور كثيرة و26 في المئة من الذين شاركوا فيه قالوا إنهم يؤيدون يهودية إسرائيل أكثر من الديمقراطية، إلا أن 64 في المئة قالوا إنهم يؤيدون الديمقراطية أكثر من يهودية الدولة...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *