الرئيسية / الاخبار / طعن شرطي في بلجيكا والقبض على المهاجم

طعن شرطي في بلجيكا والقبض على المهاجم

قال مدعون بلجيكيون إن مهاجما وجه عدة طعنات لشرطي بلجيكي في وسط بروكسل اليوم الثلاثاء.

وأضاف المدعون في بيان أن المهاجم، الذي كان يحمل سكيني مطبخ أثناء الحادث أمام مركز الشرطة الرئيسي بالمدينة، وهتف "الله أكبر" أصيب بعدما أطلق عليه شرطيان النار.

وجرى اعتقال الرجل حيث يرقد حاليا في المستشفى في حالة حرجة. كما نُقل الشرطي إلى المستشفى لكن حالته ليست خطرة.

وقال المدعون في بروكسل: "لم نتمكن بعد من معرفة الدافع... لكن عددا من الشهود سمعوه وهو يهتف الله أكبر. سيحدد التحقيق ما إذا كان هذا الحادث عملا إرهابيا".

 

وللمهاجم سجل جنائي لدى الشرطة في جرائم متعلقة بالسرقة والعنف. وسُجن في عام 2014 بعد إدانته بالشروع في القتل وحمل سلاح بصورة غير قانونية. وأُطلق سراحه الشهر الماضي.

ووصف وزير الداخلية البلجيكي جان جامبون الحادث على تويتر بأنه "عمل جبان آخر ضد رجال شرطتنا".

وتوجد في بلجيكا مؤسسات تابعة للاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي وظلت البلاد في حالة تأهب منذ أن قتل انتحاريون 32 شخصا في مطار بروكسل ومترو المدينة عام 2016 لكن جرى خفض مستوى التأهب الأمني من الثالث إلى الثاني على المقياس المؤلف من أربعة مستويات في كانون الثاني/ يناير.

ووقع الهجوم أثناء زيارة يقوم بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لبلجيكا تستمر يومين وتشمل محادثات بشأن زيادة التعاون الأمني بين البلدين.

عن admin

شاهد أيضاً

الأخبار ضد إسرائيل جيدة جدا

أظهر استطلاع أجراه شبلي تلحمي، وهو من جامعة ماريلاند، أن عدد ال أمريكيين الذين يؤيدون دولة مستقلة (إسرائيل- فلسطين) يساوي تقريباً عدد الذين يؤيدون حل الدولتين جنباً إلى جنب. الاستفتاء أظهر أن 25 في المئة من ال أمريكيين يريدون دولة ديمقراطية واحدة وأن 36 في المئة لا يزالون يؤيدون حل الدولتين و11 في المئة يؤيدون بقاء الاحتلال وثمانية في المئة يؤيدون ضم إسرائيل الأراضي المحتلة. الاستفتاء سأل عن أمور كثيرة و26 في المئة من الذين شاركوا فيه قالوا إنهم يؤيدون يهودية إسرائيل أكثر من الديمقراطية، إلا أن 64 في المئة قالوا إنهم يؤيدون الديمقراطية أكثر من يهودية الدولة...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *