الرئيسية / الاخبار / فوكس: ترامب يصدق ولي العهد السعودي على CIA

فوكس: ترامب يصدق ولي العهد السعودي على CIA

ذكر موقع "VOX" أن الرئيس دونالد ترامب يبدو وكأنه يصدق رواية ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وإنكاره أي علاقة بمقتل الصحافي جمال خاشقجي على رواية المخابرات الأمريكية "سي آي إيه"، التي أكدت ليلة الجمعة وجود مستويات عليا من اليقين بشأن تورط ولي العهد بالجريمة الشهر الماضي في تركيا. 

 

 

ويقول الموقع إن ترامب في مقابلته مع "فوكس نيوز" كشف عن أنه لا يثق بمخابراته، ويفضل ىصديق كلام محمد بن سلمان، وإنكاره أي علاقة له بالجريمة. 

 

ويلفت التقرير إلى أنه عندما سأل المذيع كريس والاس ترامب عما إذا كان محمد بن سلمان قد كذب عليه، فإنه أجاب قائلا: "لا أعلم، أنت تعلم من يعلم في الحقيقة؟.. لكنني أقول إن هناك الكثير من الأشخاص قالوا إنه لم يعلم" بالجريمة، مشيرا إلى أنه عندما شدد والاس السؤال عن إمكانية الكذب، فإن ترامب بدا غير مهتم، وقال: "حسنا قال لي إن لا علاقة له بالموضوع.. قال لي، أعتقد في خمس مناسبات، وكان آخرها قبل أيام، هل هناك من يعلم؟". 

 

ويفيد الموقع بأن ترامب رفض الاستماع إلى تسجيل اللحظات الأخيرة لخاشقجي؛ لأنه "شريط معاناة"، واكتفى بالقول إن لا حاجة للاستماع لهذه التسجيلات، واطلع على ما فيها، وقال إنه ليس متأكدا فيما إن كذب عليه ابن سلمان؛ لأنه "أخبرني أن لا علاقة له بالموضوع". 

 

وينوه التقرير إلى أن تعليقات ترامب في "فوكس نيوز" لم تكن الأولى التي يضع فيها ثقته بديكتاتور، ففي اللقاء ذاته رد على سؤال حول التقارير عن توسيع كوريا الشمالية برامجها الباليستية، بالقول: "ربما يقومون أو لا يفعلون، لكنني لا أعتقد أن هذا هو الوضع"، وكان قبل ذلك يتحدث عن "العلاقة الجيدة" مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ – أون. 

 

ويجد الموقع أن موقف ترامب تجاه ابن سلمان وكيم جونغ- أون يذكر بموقفه من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي صدق ما قاله له بأن لا علاقة لروسيا بالانتخابات الرئاسية عام 2016. 

 

ويورد التقرير أن ترامب قارن في قمته في هلسنكي في تموز/ يوليو، بين ما قاله بوتين وتقارير وكالاته الأمنية، وقال: "جماعتي قالوا، وأخبرني دان (مدير الاستخبارات القومية) وغيره، إنهم يعتقدون أنها روسيا.. لدي الرئيس بوتين وقال لي إنها ليست روسيا، ولا أجد أي سبب للقول إنها مسؤولة". 

 

ويختم "فوكس" تقريره بالإشارة إلى أن علاقة ترامب المتوترة مع المخابرات تعود إلى عام 2017، عندما قدمت له تقريرا عن التدخل الروسي في الانتخابات، وعندها قارن تكتيكاتها بما قامت به ألمانيا النازية.

 

لقراءة النص الأصلي اضغط ()

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

الأخبار ضد إسرائيل جيدة جدا

أظهر استطلاع أجراه شبلي تلحمي، وهو من جامعة ماريلاند، أن عدد ال أمريكيين الذين يؤيدون دولة مستقلة (إسرائيل- فلسطين) يساوي تقريباً عدد الذين يؤيدون حل الدولتين جنباً إلى جنب. الاستفتاء أظهر أن 25 في المئة من ال أمريكيين يريدون دولة ديمقراطية واحدة وأن 36 في المئة لا يزالون يؤيدون حل الدولتين و11 في المئة يؤيدون بقاء الاحتلال وثمانية في المئة يؤيدون ضم إسرائيل الأراضي المحتلة. الاستفتاء سأل عن أمور كثيرة و26 في المئة من الذين شاركوا فيه قالوا إنهم يؤيدون يهودية إسرائيل أكثر من الديمقراطية، إلا أن 64 في المئة قالوا إنهم يؤيدون الديمقراطية أكثر من يهودية الدولة...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *